fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

مديرية “الأمراض السارية” تكشف تفاصيل إصابات “كورونا” في سوريا

إجراءات صحية على المعابر الحدودية في سوريا لمواجهة فيروس كورونا - 23 شباط 2020 (سانا)

إجراءات صحية على المعابر الحدودية في سوريا لمواجهة فيروس كورونا - 23 شباط 2020 (سانا)

ع ع ع

كشفت مديرية الأمراض السارية في وزارة الصحة بحكومة النظام السوري عن تفاصيل تتعلق بإصابات “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في سوريا، وسبب تأخر الكشف عنها.

وأشار معاون مديرة مديرية الأمراض السارية والمزمنة، عاطف الطويل، في حديث لإذاعة “شام إف إم” المحلية اليوم، الأربعاء 27 من أيار، إلى السيطرة على البؤر الأساسية للإصابات في منطقتين بريف دمشق، أما بقية الإصابات فهي “مستوردة”، على حد تعبيره.

ولفت إلى أن الدول المحيطة بسوريا “موبوءة بالفيروس”، وهو ما يرفع احتمالية أن يدخل الفيروس مع أي دخول غير شرعي إلى البلاد.

وأكد أن إلغاء الحظر المفروض سابقًا ضمن إجراءات منع انتشار الفيروس مطلب اقتصادي واجتماعي، مضيفًا أنه ضروري لتسهيل الحركة والتنقل، لا سيما مع عودة دوام الجامعات خلال الأيام المقبلة، وبدء امتحان الشهادتين الإعدادية والثانوية.

واعتبر أن ما حصل بعد رفع حظر التجول من خروج المواطنين إلى الشارع، “يدل على الاستهتار واللاوعي”، مشددًا  على أن سوريا ليست بمأمن من الخطر لأن “المرض لم ينتهِ بعد”، على حد قوله.

وعن نتائج المسحات، أفاد أنها تظهر بشكل تدريجي في سوريا، وتحتاج إلى يوم أو يومين نتيجة عدم توفر أجهزة حديثة في البلاد، نتيجة “قلة الإمدادات والحظر الاقتصادي”، مبينًا أن الأجهزة المتوفرة خطرة كونها يدوية.

اقرأ أيضًا: وزارتان سوريتان تحققان برمي طعام في مركز للحجر الصحي

وبيّن أن الأيام الثلاثة الماضية هي الأكثر وبائية في تسجيل الحالات بسوريا، مؤكدًا أنها “تحت السيطرة”.

ونبّه إلى أنه من غير الممكن بالنسبة للعائدين حجر كل شخص بمفرده، مشيرًا إلى حالات اختلاط بين الواصلين سواء في المطار أو ضمن مراكز الحجر، و”لا يمكن السيطرة على تصرفاتهم 100%”.

وقال إن الإصابات المكتشفة يتم إرسالها إلى مراكز العزل مباشرة، وأفاد أن الحالات المكتشفة لم تظهر عليها أي أعراض قبل ظهور نتائج المسحات الخاصة بها.

وخففت حكومة النظام السوري الإجراءات الاحترازية المفروضة منذ آذار الماضي، رغم تسجيل 15 إصابة جديدة للقادمين إلى البلاد، ليرتفع عدد الإصابات إلى 121 إصابة بالفيروس، بينما شُفي 41 مريضًا، وتوفي أربعة أشخاص.

وكانت وزارة الأوقاف في حكومة النظام السوري أعلنت، أمس، إعادة افتتاح المساجد لصلوات الجماعة كافة مع صلاة الجمعة اعتبارًا من اليوم، الأربعاء 27 من أيار.

وقرر الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس “كورونا” ، في 25 من أيار الحالي، إلغاء حظر التجول الليلي المفروض بشكل كامل، اعتبارًا من مساء أمس، وفقًا لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وسُمح بالتنقل بين المحافظات وبالنقل الجماعي، ومُددت فترة فتح المحلات والأسواق التجارية لتصبح من الساعة الثامنة صباحًا حتى السابعة مساء خلال فصل الصيف.

في حين شُدد على الاستمرار بمنع إقامة المناسبات الاجتماعية “الأفراح والتعازي”، واستمرار إغلاق الحدائق العامة والنوادي الرياضية والمسابح، مع السماح لمطاعم الوجبات السريعة بالعمل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة