fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“الإنقاذ” تزيد أجور العاملين لديها وتثبتها بما يعادلها بالدولار الأمريكي

شركات صرافة في إدلب (عنب بلدي)

شركات صرافة في إدلب (عنب بلدي)

ع ع ع

أصدرت حكومة “الإنقاذ” العاملة في مدينة إدلب، قرارات مالية جديدة متعلقة بأجور العاملين لديها.

وقررت، بحسب بيان نشرته عبر قناتها في “تلجرام” اليوم، الأربعاء 20 من أيار، إضافة زيادة على الرواتب والأجور الشهرية بنسبة 80%.

ويشمل القرار جميع العاملين في الحكومة والجهات التابعة لها، بما في ذلك العمال الدائمون والعمال المؤقتون، بغض النظر عن مدة توظيفهم.

وجاء في البيان أن العاملين المستفيدين من الزيادة يحتفظون بقدمهم المؤهل للترفيع المقبل، طالما توفرت فيهم الشروط المطلوبة.

كما قررت “الإنقاذ” تثبيت الأجر الشهري بعد الزيادة بما يعادله بالدولار الأمريكي، وبذلك، يحصل العاملون على رواتبهم بالليرة السورية اعتمادًا على سعر صرف الدولار.

وكانت الحكومة المتهمة بارتباطها بـ”هيئة تحرير الشام”، قررت صرف منحة للعاملين في الجهات التابعة لها مقدارها 25 ألف ليرة سورية.

وتأتي هذه القرارات المالية في ظل تدهور الظروف المعيشية والانخفاض المتسارع لقيمة الليرة السورية، جراء تعرضها لضغوطات اقتصادية.

وبلغ سعر صرف الدولار أمام الليرة اليوم، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات، 1700 للشراء، و1780 للمبيع.

ويؤثر توقف عجلة الإنتاج وتوقف التصدير، الذي كان يعتبر الباب الأول لإدخال القطع الأجنبي إلى سوريا، إلى جانب العقوبات المفروضة على النظام السوري وتوقف الاستثمارات، على قيمة الليرة السورية.

كما يلعب الصراع بين رامي مخلوف، ابن خال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وبين حكومة النظام، من أجل دفعه للتنازل عن أملاكه في شركة “سيريتل” للحكومة، دورًا في انخفاض قيمة الليرة في الآونة الاخيرة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة