fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مخلوف يعيّن ابنه بدلًا من شقيقه في مجلس إدارة “سيريتل”

علي مخلوف ابن رامي مخلوف بن خال رئيس النظام السوري بشار الأسد (انستغرام)

ع ع ع

عيّن رامي مخلوف، ابن خال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، ابنه علي عضوًا في مجلس إدارة شركة “سيريتل”، بدلًا من أخيه إيهاب الذي قدم استقالته على خلفية الخلاف مع وزارة الاتصالات، حول إيرادات الشركة.

وبحسب بيان للشركة صادر إلى “سوق دمشق للأوراق المالية” اليوم، الاثنين 18 من أيار، فإن إيهاب مخلوف قدم استقالته من عضوية مجلس إدارة شركة “سيريتل”، وتمت الموافقة عليها من قبل مجلس الإدارة.

في حين قرر مجلس الإدارة تعيين شركة “صندوق المشرق الاستثماري”، الممثلة بعلي بن رامي مخلوف، عضوًا في مجلس الإدارة بالمركز الشاغر بدلًا من العضو المستقيل.

وكان إيهاب قدم استقالته على خلفية الضغط عليه من أجل التوقيع كمفوض عن شقيقه رامي، حول التنازل عن نسب الإيرادات في الشركة.

وأوضح رامي مخلوف في تسجيل مصوّر أمس، الأحد، أن الدولة طلبت منه التعاقد حصريًا مع شركة لتأمين مستلزمات “سيريتل” بشكل كامل، وهو ما رفضه تمامًا قبل الوصول إلى صيغة تفاهم.

وقال رامي، إن من يريدون العقد طلبوا من شقيقه إيهاب التوقيع بدلًا عنه، وهددوه في حال عدم التوقيع، وأشار إلى أن شقيقه اتصل به وأخبره بذلك، وخيّره رامي بين أمرين: إما رفض التوقيع أو الاستقالة من الشركة.

وشهدت الساعات الماضية حربًا إعلامية بين رامي مخلوف ووزارة الاتصالات في حكومة النظام، حول قانونية دفع المبالغ المالية للدولة.

ويرى رامي مخلوف أن هذه الأموال غير قانونية، وإنما فُرضت من قبل جهات معينة لم يسمها، في حين وصفته الوزارة بـ”المخادع”، بسبب تهربه من دفع المبالغ المستحقة عليه.

من جهتهم، أعلن مدير الإدارة المالية في شركة “سيرتيل”، وسيم رياض أبو شعر، والمدير التقني التنفيذي، أيمن محمد شفيق زوية اليمان، ومدير نظم المعلومات التنفيذي، مريد صخر عبد المؤمن الأتاسي، ومدير المشتريات، خليل شارل يوسيف، استعدادهم للاستقالة الفورية من الشركة في حال رغبت الحكومة بذلك.

وأبدوا استعدادهم لمتابعة تسيير أعمال الشركة بأي صيغة تراها الحكومة مناسبة في حال رغبت بذلك.

كما وافقوا على اتخاذ أي إجراءات تراها الحكومة مناسبة في الشركة، وأوضحوا أن “موقفهم الامتثال لجميع قرارات الحكومة السورية”، وهو ما يعتبر انشقاقًا عن موقف رامي مخلوف.

وخلال الأعوام الماضية، دأب ابنا رامي مخلوف، محمد وعلي، على نشر تسجيلات وصور عبر تطبيق “إنستغرام” في مناسبات عدة، كان آخرها ما نشره علي مخلوف في أثناء احتفاله بعيد ميلاده في ظل تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة