fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أول مكالمة هاتفية لسلمان العودة من داخل السجن

الداعية الإسلامي السعودي سلمان العودة (إنترنت)

الداعية الإسلامي السعودي سلمان العودة (إنترنت)

ع ع ع

انتشر فجر اليوم تسجيل صوتي لأول مكالمة للداعية السعودي سلمان العودة، من داخل سجنه في المملكة العربية السعودية.

ونشر حساب “معتقلي الرأي” في “تويتر”، تسجيلًا نسبه إلى العودة يتحدث فيه مع والدته وابنته غادة.

https://twitter.com/m3takl/status/1260659836858986497

ويختص الحساب بتوثيق اعتقالات وانتهاكات بحق معتقلي رأي وناشطين في المملكة، التي تعرضت لكثير من الانتقادات بشأن الحريات وحقوق الإنسان من قبل حكومات ومنظمات وجهات دولية.

ويظهر التسجيل الذي بلغت مدته دقيقة واحدة، حديثًا بين سلمان العودة ووالدته طمأنها خلاله عن نفسه، قبل أن يتحدث مع ابنته غادة بحسب الحساب.

الاعتقال في عام 2017

اعتُقل العودة في نهايات عام 2017، على خلفية تغريدة نشرها، عبر “تويتر”، دعا فيها إلى التقارب السعودي- القطري بعد الأزمة الخليجية.

وأتت التغريدة بعد إعلان أربع دول، هي السعودية والإمارات والبحرين ومصر، مقاطعة قطر وبدء ما عُرف بـ”الحصار عليها” في حزيران 2017.

وأثارت تغريدة العودة ردود فعل غاضبة في المملكة بسبب “التزامه الصمت” منذ بداية الأزمة، وعدم تبنيه موقفًا واضحًا مؤيدًا لحكومة بلاده.

بينما سارع دعاة سعوديون، ومنهم محمد العريفي وعائض القرني وعبد الرحمن السديس، إلى تبني موقف مساند لحكومتهم ومعادٍ لدولة قطر، في حين فضّل سلمان العودة الحياد، ما عرّضه لانتقادات عدة من مواطنيه.

وبعد شهر واحد من اعتقال العودة، منعت السلطات السعودية عائلته من السفر، بحسب تغريدة نشرها ابنه عبد الله.

وأدى الخبر إلى غضب سعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين دشنوا وسم “#السعودية_تمنع_أسرة_العودة_من_السفر”، معتبرين أن الخطوة ظلم بحقهم.

تبع ذلك إعلان عبد الله نفسه، في كانون الثاني 2018، عن نقل والده إلى المستشفى بعد سوء حالته الصحية، وحمّل السجانين كامل المسؤولية عن سوء حالة والده الصحية، مشيرًا إلى التعتيم على وضع والده، وعدم تمكن أسرته من الاطمئنان عليه.

المحاكمة

نشرت صحيفة “عكاظ” السعودية، في أيلول 2018، خبر بدء المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية بمحاكمة العودة، بعد عام على اعتقاله.

ولم تذكر الصحيفة اسم الداعية السعودي صراحة، واكتفت بذكر المنصب الذي يشغله في “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، وهو مساعد الأمين، وتصنّف السعودية الاتحاد على أنه منظمة “إرهابية”، وذلك عقب أزمتها مع قطر.

وأشارت إلى أن النيابة العامة وجهت للداعية سلمان العودة 37 تهمة لها علاقة بـ“الإرهاب”، وطالبت بإعدامه.

سبق إعلان “عكاظ”، حديث عبد الله العودة عن تدهور وضع والده الصحي في مكان اعتقاله.

وكتب عبد الله، “هناك ملف صادم ومعلومات مخيفة عن ظروف اعتقال الوالد وظروف سجنه والأشهر الأولى، التي أدت لتدهور حالته الصحية حينها”.

وأضاف “وضعوه بزنزانة مخيفة صغيرة جدًا (متر في متر) ليست فيها حتى دورة مياه، وبعدها نقلوه للانفرادي واستمروا في التجاهل الصحي، ما أدى إلى ارتفاع ضغط الدم”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة