fbpx

الحواسيب الشخصية تلقى رواجًا كبيرًا مع انتشار “كورونا”

صورة تعبيرية للعمل من المنزل (getty)

صورة تعبيرية للعمل من المنزل (getty)

ع ع ع

أصبحت الحواسيب الشخصية إحدى أهم الوسائل التي لجأ إليها كثيرون حول العالم، للتأقلم مع ظروف العمل والحياة الجديدة التي فرضها انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وازداد الوقت الذي يقضيه الأشخاص في استخدام حواسيبهم، وارتفعت معها أرباح عدد من الشركات التكنولوجية المزودة لخدمات الكمبيوتر.

نظام التشغيل “windows 10”

قال كبير مسؤولي المنتجات في شركة “مايكروسوفت”، بانوس باناي، في تدوينة أمس، الاثنين 4 من أيار، إن العملاء يستخدمون أجهزة الحواسيب الشخصية العاملة بنظام التشغيل ويندوز حاليًا، بهدف الحفاظ على الإنتاجية والاتصال والتعلّم.

وأضاف، “يقضي المستخدمون أكثر من أربعة تريليونات دقيقة على (windows 10) شهريًا، بزيادة بلغت 75% على أساس سنوي”.

وذكرت شركة “مايكروسوفت” أنها وصلت إلى مليار جهاز نشط يعمل بنظام “windows 10” في آذار الماضي.

نظام التشغيل “MacOS” من “آبل”

أعلنت شركة “آبل” عن إيرادات وصلت حتى 58.3 مليار دولار في الربع المالي، بما في ذلك أكثر من 13 مليار دولار من الخدمات.

وقال المدير المالي لشركة “آبل”، لوكا مايستري، في أثناء الإعلان عن نتائج الشركة المالية، إن قاعدة مستخدمي أجهزة حواسيب “ماك” النشطة سجلت ارتفاعًا قياسيًا، مضيفًا أن الشركة تتوقع تسارع نمو عائدات “ماك” في الربع الحالي.

وقدّرت شركة أبحاث السوق “IDC”، أن شحنات أجهزة الحواسيب الشخصية انخفضت بنحو 10% في الربع الأول بسبب انخفاض العرض.

ويأتي نظام التشغيل “Macos” في المرتبة الثانية بعد نظام “windows 10” كثاني أشهر أنظمة التشغيل للحواسيب الشخصية.

تطبيقات ازدهرت مع انتشار “كورونا”

ارتفع عدد الأشخاص الذين يعملون عن بُعد أكثر من أي وقت سابق، مع توجه العديد من الشركات لتطبيق قواعد التباعد والأمان.

وأصبحت تطبيقات المكالمات المرئية من الخيارات الأولى للمساعدة في أداء الأعمال بعد انتشار فيروس “كورونا”.

ووصل عدد مستخدمي تطبيق محادثات الفيديو الجماعية “زوم” إلى 300 مليون مستخدم يوميًا.

وأصبح التطبيق من الخيارات الأولى للمساعدة في أداء الأعمال بعد انتشار فيروس “كورونا”.

وتضاعفت ثروة مؤسس الشركة المالكة للتطبيق، إريك يوان، لتصل إلى 7.4 مليار دولار، وفقًا لوكالة “بلومبيرغ“.

كما طرحت شركة “فيس بوك” أداة جديدة تتيح إمكانية تنظيم مكالمات فيديو جماعية، بعد ازدياد الطلب على الخدمة تزامنًا مع انتشار فيروس “كورونا”.

وطرحت كل من “مايكروسوفت” و”زوم فيديو كوميونيكيشنز” و”سيسكو سيستمز” و”جوجل” تحديثات لأدواتها لمؤتمرات الفيديو.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة