fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رجل أعمال سوري يوقف إعلانًا تلفزيونيًا في مصر بسبب الانتقادات

الفنانة ميس حمدان في اعلان ابن الجيران (فيديو)

ع ع ع

أعلن رجل الأعمال السوري باسل سماقية، صاحب شركة “قطونيل” في مصر، إيقاف بث إعلان لـ”الملابس الداخلية” بعد انتقادات كثيرة وُجهت له.

ويحمل الإعلان اسم “ابن الجيران”، وهو عبارة عن أغنية تقدمها الفنانة ميس حمدان، تتغزل فيها بعضلات ابن الجيران قبل أن تتغزل بـ”ملابسه الداخلية”.

وبدأ بث الإعلان على القنوات الفضائية المصرية في أول أيام رمضان، الجمعة الماضي، لتبدأ موجة الانتقادات الكبيرة ضده على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى أعضاء في البرلمان المصري.

وأصدر مجلس “إدارة جهاز حماية المستهلك” في مصر أمس، الأحد، قرارًا ألزم فيه شركة “قطونيل” للملابس بوقف بث الإعلان “لما يحمله من انتهاك واضح للكرامة الشخصية والعادات والتقاليد المجتمعية”.

وبسبب الانتقادات، أعلن رئيس مجلس إدارة شركة “قطونيل”، باسل سماقية، في بيان للشركة إيقاف الإعلان نزولًا عند رغبة المواطنين.

وقال سماقية لصحيفة “اليوم السابع“، إن إيقاف الإعلان جاء احترامًا للبرلمان والمجلس الأعلى للإعلام، وللذوق المصري الذي رأى أن الإعلان فيه بعض الألفاظ أو الجمل التي لا تناسب الذوق العام.

وأضاف سماقية أن إيقاف الإعلان تسبب في تكبد الشركة خسائر مالية كبيرة، مشيرًا إلى أنه “مستحيل أن يتم عمل إعلان بتكلفة إنتاجية ضخمة ليعرض يومًا أو يومين فقط، ولا تستطيع أي شركه في العالم فعل ذلك”.

واعتبر أنه على الرغم من وجود رفض للإعلان، يوجد عدد كبير من المشاهدين يؤيدونه، لكنه مُنع نهائيًا بسبب رغبة الرافضين له.

من جهتها، أعربت الفنانة ميس حمدان عن احترامها لقرار إيقاف الإعلان، وقالت، “أحترم قرار الشركة بإيقاف الإعلان، وكان الهدف من تقديم الإعلان أن يكون جديدًا وكوميديًا لرسم البهجة والابتسامة، وللعلم، أنا طلبت من الشركة المنتجة إيقاف الإعلان، رغم أنني لم أمسك أو أظهر ببوكسر فيه”.

وأضافت، لموقع “الوطن نيوز”، “حذفت الإعلان من كل حساباتي للحفاظ على اسمي وشكلي أمام الجمهور المصري والعربي، ولا أحب أن أصل إلى الجمهور المصري بشكل خاطئ”.

ويعتبر سماقية من أبرز رجال الأعمال السوريين في مصر، وهو مالك ورئيس مجلس إدارة مجموعات شركات “قطونيل”، كما يشغل عدة مناصب، منها نائب رئيس تجمع رجال الأعمال السوريين في مصر.

وهاجر إلى القاهرة مع عائلته في ثمانينيات القرن الماضي، ويعمل في مجال الغزل والنسيج منذ 30 عامًا.

وأرجع سماقية سبب تصنيع الملابس الداخلية إلى استثمارها برسم شعار حملة التوعية، التي تقوم بها الشركة ضد سرطان البروستات.

وكانت شركة “قطونيل” دخلت موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية بتصنيع أكبر لباس داخلي في العالم، في عام 2018، وتبلغ أبعاد القميص 36 مترًا بـ25 مترًا، وبوزن 230 كيلوغرامًا، ويبلغ مقاس “الشورت” 17 مترًا بـ25 مترًا، وبوزن 200 كيلوغرام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة