fbpx

معبر “سيمالكا” الحدودي مفتوح مجددًا أمام الحركة التجارية

معبر سيمالكا الذي يصل محافظة الحسكة بإقليم كردستان العراق 21 نيسان 2019 (وكالة هاوار)

معبر سيمالكا الذي يصل محافظة الحسكة بإقليم كردستان العراق 21 نيسان 2019 (وكالة هاوار)

ع ع ع

أعادت إدارة معبر “سيمالكا”، الذي يربط محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا بإقليم كردستان العراق، فتح المعبر أمام الحركة التجارية اعتبارًا من اليوم، الاثنين 20 من نيسان.

وقال الحساب الرسمي للمعبر على موقع “فيس بوك” أمس، الأحد 19 من نيسان إن “الأعمال التجارية في المعبر تستأنف غدًا الاثنين”.

قرار استئناف الحركة التجارية جاء بعد إيقاف حركة العبور في المعبر بشكل كامل من وإلى مناطق الشمال الشرقي السوري، باستثناء الحالات الإسعافية التي يجب عبورها إلى إقليم كردستان العراق، في 14 من آذار الماضي.

وخصصت إدارة المعبر يوم الثلاثاء فقط من كل أسبوع لعبور المنظمات الإنسانية غير الحكومية والعاملين في الأمم المتحدة ولإدخال المواد.

وكانت “الإدارة الذاتية” اتخذت، في 30 من آذار الماضي، إجراءات وقائية تتعلق بالمعابر التي تديرها، نقلها موقع معبر “سيمالكا”، منعًا لانتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقررت “الإدارة الذاتية” إدخال الجنازات للمتوفين من سكان المناطق الواقعة تحت سيطرتها عبر جميع المعابر الحدودية، ودفنهم في مقابر خاصة بالقرب من تلك المعابر.

كما قررت إخضاع القادمين عبر كل المعابر الحدودية للحجر الصحي لمدة 14 يومًا في مراكز مجهزة مسبقًا على الحدود.

وأنشئ معبر “سيمالكا” عام 2012، وأسست إدارته جسرًا حديديًا على نهر دجلة لتسهيل مرور البضائع، وعبره سابقًا آلاف السوريين الهاربين من ظروف الحرب في سوريا، بداعي اللجوء أو العمل.

وسجلت مناطق شمال شرقي سوريا أول وفاة بفيروس “كورونا” في المشفى الوطني بالقامشلي لرجل من الحسكة عمره 53 عامًا.

وارتفع عدد الإصابات المسجلة بالفيروس في سوريا إلى 39 إصابة، وثلاث وفيات، وتماثل خمسة أشخاص للشفاء، مند الإعلان عن أول إصابة في 22 من آذار الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة