fbpx

رغم اعتذاره.. “مسد” تقيل منسقها في أوروبا بعد تصريحات عنصرية عن إدلب

اجتماع لـ"مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد) - 22 من أيلول 2019 (مسد،فيس بوك)

ع ع ع

قرر “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد) إقالة منسقه في أوروبا إبراهيم إبراهيم بسبب تصريحات عن إدلب، ووصفه معظم سكانها بـ”الإرهابيين”.

وأصدر “مسد” أمس، الأربعاء 15 من نيسان، بيانًا، أكد فيه أن تصريحات إبراهيم لا تمثل مواقف “مسد”، وبناء عليه قرر المجلس إقالته من منصبه منسقًا لـ “مسد” في أوروبا.

#مجلس_سوريا_الديمقراطيةتنويهأدلى السيد إبراهيم إبراهيم المنسق الإعلامي لمجلس سوريا الديمقراطية في أوربا بتصريحات لا…

Gepostet von ‎مجلس سوريا الديمقراطية‎ am Mittwoch, 15. April 2020

وكان إبراهيم أطلق تصريحاته في أثناء حوار تلفزيوني مع قناة “تلفزيون سوريا” الثلاثاء، وتعرض لموجة انتقادات حادة من صحفيين وناشطين سوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، ردًا على تصريحاته.

وعلى ضوء هذه الانتقادات خرج إبراهيم، أمس، مقدمًا اعتذاره لأهالي إدلب، وقال “لم أقصد المدنيين والمواطنين في إدلب، بل قصدت الكتائب الإرهابية”، وبرر تصريحه بأنه تعرض لاستفزاز من قبل مقدم البرنامج.

الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ” أدان التصريحات التي وصفها بـ”التحريضية” للمنسق الإعلامي لـ “مسد”، واصفًا إياها بـ” جريمة تستوجب المحاسبة”.

وطالب الائتلاف السلطات الرسمية في الدنمارك (مكان تواجد إبراهيم) بالتحقيق بخصوصها، واعتبارها نشرًا للكراهية وتحريضًا على القتل والإجرام والإرهاب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة