fbpx

جائزة “بوكر” 2020 من نصيب الجزائر عن “الديوان الإسبرطي”

رواية الديوان الاسبرطي (عبد الوهاب عيساوي تويتر)

ع ع ع

فازت رواية “الديوان الإسبرطي” للكاتب الجزائري عبد الوهاب عيساوي، بجائزة “البوكر” العربية لعام 2020.

وأعلن رئيس لجنة التحكيم، محسن الموسوي، اليوم الثلاثاء 14 من نيسان، أن عيساوي حاز على الجائزة النقدية البالغة قيمتها 50 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى ترجمة روايته إلى اللغة الإنجليزية.

وقال الموسوي إن “الرواية تتميز بجودة أسلوبية عالية وتعددية صوتية، تتيح للقارئ أن يتمعن في تاريخ احتلال الجزائر روائيًا، ومن خلاله تاريخ صراعات منطقة المتوسط كاملة”.

وتنافس عيساوي على الجائزة مع الكاتب السوري خليل الرز عن رواية “الحي الروسي”، والكاتب سعيد خطيبي عن رواية “حطب سراييفو”،

وعيساوي هو روائي جزائري من مواليد 1985، ومهندس دولة إلكتروميكانيك ويعمل كمهندس صيانة، وفاز بعدة جوائز خلال السنوات الماضية.

والرواية تتحدث عن خمس شخصيات تتشابك في فضاء زمني (الوجود العثماني والفرنسي) ما بين 1815 و1833، في مدينة المحروسة بالجزائر.

وتسعى جائزة ”بوكر” إلى الترويج للرواية العربية على مستوى العالم، وتمول ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية، وباتت اليوم الجائزة الأشهر في مجال الرواية بالعالم العربي.

وكانت القائمة الطويلة للجائزة ضمت 16 رواية لكتّاب من الجزائر والسعودية ومصر والعراق، إضافة إلى ثلاثة سوريين، هم خليل الرز، وسليم بركات، وخالد خليفة.

ووُجهت سابقًا انتقادات من قبل كتّاب استُبعدت رواياتهم من القائمة القصيرة، بعد أن كانت في القائمة الطويلة لجائزة العام الحالي، واعترض آخرون على أسماء كتّاب الروايات المرشحة للجائزة، كما واجهت لجنة التحكيم اتهامات بالانحياز.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة