fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

بعد لقاء مع الجولاني.. أبو مالك التلي يعود إلى صفوف “تحرير الشام”

أبو محمد الجولاني مع قياديين في هيئة تحرير الشام في اجتماع لبحث تطورات ريف إدلب - 7 كانون الثاني 2018 (تحرير الشام)

أبو محمد الجولاني مع قياديين في هيئة تحرير الشام في اجتماع لبحث تطورات ريف إدلب - 7 كانون الثاني 2018 (تحرير الشام)

ع ع ع

عاد عضو مجلس الشورى في “هيئة تحرير الشام”، جمال زينية الملقب بـ”أبو مالك التلي”، إلى صفوف الهيئة بعد لقائه مع القائد العام للهيئة، أبو محمد الجولاني.

ونشرت حسابات مقربة من الهيئة أمس، الجمعة 10 من نيسان، أن القيادي في الهيئة أبو ماريا القحطاني قال، “بما يخص الشيخ أبي مالك فنبشركم أن أخانا رجع للجماعة ولله الحمد بعد أن جلس معه الشيخ (الجولاني)”.

وتواصلت عنب بلدي عبر محادثة إلكترونية مع مسؤول التواصل الإعلامي في “الهيئة”، تقي الدين عمر، الذي أكد عودة التلي إلى صفوف الهيئة.

من جهته علق القيادي في الهيئة، يحيى بن طاهر بن عبدربه الفرغلي، على عودة التلي في قناته في “تلغرام” بالقول “أسأل الله أن يبارك في وحدة صف المجاهدين الصادقين ويتم عليهم النعمة، وأن يخزي الشامتين ويردهم بغيظهم خائبين”.

وكان التلي أعلن استقالته ومفارقة “هيئة تحرير الشام”، الثلاثاء الماضي، بسبب جهله وعدم علمه ببعض سياسات الجماعة أو عدم قناعته بها، و”هذا أمر فطري فقد جُبل الإنسان على حب المعرفة”، بحسب تعبيره.

وتساءل التلي عن كيفية الصبر على الرغم من عدم إحاطته بباطن الأمر وظاهره، وغير علمه بالمقصود بالأمور ومآلاتها.

ويعرف التلي بأنه من القياديين البارزين في “هيئة تحرير الشام”، وشغل أمير “جبهة النصرة” في القلمون الغربي، إلى أن انتقل إلى محافظة إدلب، بموجب الاتفاق بين “حزب الله” اللبناني و”الهيئة”، في آب 2017.

من جهته، قال مصدر مطلع على عمل “الهيئة” لعنب بلدي، إن استقالة التلي جاءت عقب خلاف مع شخصيات مقربة من القائد العام لـ”تحرير الشام”، أبو محمد الجولاني، أحدها القيادي مظهر ألويس، وخاصة في ملف العدل وتعيين قاضٍ يأتمر بأمره.

ويحسب “أبو مالك التلي” على التيار المتشدد في “تحرير الشام”، والرافض للاتفاق التركي- الروسي، إلى جانب القياديين السابقين “أبو الفتح الفرغلي” و”أبو اليقظان المصري”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة