fbpx

مقتل أربعة عناصر من “لواء القدس” في ريف دير الزور

قيادي وعنصر من "لواء القدس الفلسطيني" في بادية دير الزور (شبكة أخبار دير الزور)

ع ع ع

قُتل أربعة من قوات “لواء القدس الفلسطيني” في ريف دير الزور، إثر انفجار لغم استهدفهم في أثناء وجودهم في منطقة الشولا.

وقالت صفحات موالية للنظام السوري، إن القتلى كانوا يقومون بعملية تمشيط بين منطقتي الشولا والرصافة فجر اليوم، الثلاثاء 7 من نيسان، حين انفجر لغم بآليتهم.

 

ولم توجه الصفحات أي اتهام لأي جهة بالوقوف وراء العملية، في ظل نشاط متزايد لتنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقتين، عبر عمليات يستهدف من خلالها قوات النظام.

لكن وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، لم تنشر حتى الساعة أي بيانات عن استهداف “لواء القدس” في المنطقة المذكورة، وكان أحدث بيان لها يتحدث عن تدمير عربة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في ريف دير الزور الشرقي، أمس.

ونهاية عام 2019، قُتل خمسة عناصر وأصيب قيادي من قوات “لواء القدس”، بانفجار استهدف آلية تابعة لهم في منطقة البادية السورية بريف دير الزور.

سبق هذه العملية بأسبوعين، تعرض عربتين تابعتين لـ”لواء القدس” لألغام أرضية زُرعت في وقت سابق، شمال بلدة فيضة ابن موينع في منطقة البادية السورية، ما أدى إلى مقتل عنصر واحتراق العربتين.

ويشارك “لواء القدس” إلى جانب قوات النظام السوري في المعارك الدائرة في سوريا، ويعتبر من أبرز الميليشيات المقاتلة إلى جانب قوات النظام، ويتبع لـ”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

ويحمل التشكيل شعار “فدائية الجيش العربي السوري”، ويضم عددًا من أبناء مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين، ومخيم حندرات في ريف حلب، ويتراوح عدد عناصره حاليًا بين ألفين وثلاثة آلاف مقاتل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة