fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

تزيد على مليار يورو.. “فيفا” يعتزم مساعدة كرة القدم العالمية

اجتماع مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا - 15 من آذار 2019 (فيفا)

اجتماع مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا - 15 من آذار 2019 (فيفا)

ع ع ع

يعتزم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تقديم مساعدات لكرة القدم العالمية بعد أن كبدها فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) خسائر بالمليارات، ووضعها في ركود مالي غير مسبوق.

وفي بيان أرسله الاتحاد لوكالة “فرانس برس” قال فيه، إن لديه 1.36 مليار يورو (ما يعادل 1.5 مليار دولار أمريكي) احتياطي، ويفكر في مساعدة مجتمع كرة القدم العالمي.

الشكل الذي ستتخذه هذه المساعدة ما زال قيد الدراسة والمناقشة حاليًا، بالتعاون مع أعضاء الاتحاد والاتحادات المحلية والشركاء الآخرين، وفقًا لما نقلته الوكالة عن “فيفا”.

وكان “فيفا” أعلن سابقًا إنشاء مجموعة عمل تساعد الاتحادات القارية للحد من تأثير أزمة فيروس “كورونا”.

وفقًا للوكالة الفرنسية فإنه سينُشأ صندوق دعم يمكن الإعلان عن تفاصيله قبل نهاية الأسبوع الحالي.

وتكبدت الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى خسائر مادية قُدرت بالمليارات، بسبب توقف أنشطتها الرياضية جراء فيروس “كورونا” الذي اجتاح العالم.

وأجرت مؤسسة “KPMG” المتخصصة بالخدمات الضريبية والتدقيق في الخسائر المالية، دراسة لخسائر الدوريات الكبرى، وجاء الدوري الإنجليزي على رأسها، بخسارة إجمالية قد تتراوح بين 1.15 إلى 1.25 مليار يورو، في حال عدم اسكتمال الدوري.

في حين جاء الدوري الإسباني في المركز الثاني بالخسائر المالية، في حال إلغاء المنافسة بشكل كامل، بمبلغ 950 مليون يورو.

احتل الدوري الألماني لكرة القدم (البونديسليغا) المركز الثالث، بخسارة تصل إلى 750 مليون يورو، في حال عدم استئناف البطولة.

وجاء رابعًا الكالتشيو الإيطالي الذي خسر حتى الآن ما قيمته 450 مليون يورو، ويمكن أن يغلق الموسم بخسارة قد تصل إلى 650 مليون يورو.

ويعتبر الدوري الفرنسي “Ligue 1” الذي جاء في الترتيب الخامس، أفضل الخاسرين، بمبلغ 300 إلى 400 مليون يورو فقط، إذا لم يستأنف الموسم بعد جائحة “كورونا”.

ووصلت أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” في جميع أنحاء العالم حتى إعداد التقرير إلى 862 ألفًا و234 إصابة، توفي منهم 42 ألفًا و404 أشخاص، وتماثل للشفاء 178 ألفًا و718 شخصًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة