fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“مجلس الوزراء” يوضح الآلية الجديدة لدفع الرواتب في سوريا

ازدحام أمام صراف آلي في مدينة السويداء -(السويداء24/فيس بوك)

ع ع ع

أصدرت رئاسة مجلس الوزراء في حكومة النظام السوري آلية صرف الرواتب للموظفين والمتقاعدين، وفق قرارها الصادر مؤخرًا، والقاضي بتوزيع الرواتب بشكل تدريجي، اعتبارًا من نيسان المقبل.

ويموجب القرار رقم “23” الصادر أمس، الاثنين 30 من آذار، ونقلته صحيفة “الوطن” المحلية، تصرف الرواتب والأجور للعاملين القائمين على رأس عملهم اعتبارًا من 23 من كل شهر.

وتصرف “المؤسسة العامة للتأمين والمعاشات” رواتب المتقاعدين العسكريين وورثتهم عبر الصرافات الآلية بتاريخ 10 من كل شهر، و عن طريق دفاتر معاش والبريد في 25 من كل شهر.

وتُصرف رواتب المتقاعدين المدنيين وورثتهم عبر الصرافات في 20 من كل شهر، وعبر دفاتر معاش والبريد في اليوم الأخير من كل شهر.

ونص القرار على أن تصرف “مؤسسة التأمينات الاجتماعية” معاشات المتقاعدين وورثتهم عن طريق الصرافات في 15 من كل شهر، وعبر الكوات البريدية في 20 من كل شهر.

وأشار القرار إلى مراعاة أيام العطل الرسمية في تنفيذ عمليات الدفع والصرف.

وكان مجلس الوزراء وافق، في 23 من آذار الحالي، على مقترح قدمته وزارة المالية، يقضي بتقديم رواتب الموظفين الحكوميين بشكل تدريجي وفي أيام محددة منعًا للازدحام.

يأتي هذا القرار ضمن حزمة الإجراءات التي اتخذتها حكومة النظام في مواجهة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

مع بداية انتشار الفيروس، شهدت الأسواق السورية ارتفاعًا جديدًا في أسعار المواد الغذائية الأساسية بنسبة نحو 30%، وسط تراجع القدرة الشرائية للمواطنين.

و قدرت الأمم المتحدة نسبة السوريين تحت خط الفقر بـ83%، بحسب تقريرها السنوي لعام 2019، حول أبرز احتياجات سوريا الإنسانية.

و أعلنت وزارة الصحة عن تسع إصابات بالفيروس، وحالتي وفاة، إحداهما من بين المصابين التسعة.

بينما يتواصل قرار فرض الحظر الجزئي في مناطق سيطرة النظام السوري، مع توقف عدد كبير من النشاطات والفعاليات التجارية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة