fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

كرة القدم أكثر من مجرد رياضة.. تنافس خارج الميدان للحد من “كورونا”

ملعب برشلونة قبل مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد- 6 آيار 2015 (FC BARCELONA)

ملعب برشلونة قبل مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد- 6 آيار 2015 (FC BARCELONA)

ع ع ع

وهبت أندية كرة القدم في العالم ما لديها للحد من تفشي جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، ولم يتوان اللاعبون عن تقديم يد العون والمساعدة، وعلى رأسهم ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

السامبا ترواغ “كورونا”

قدمت أكثر من نصف أندية كرة القدم البرازيلية الكبرى ملاعبها للهيئات الصحية في البلاد لتحويلها إلى مستشفيات وعيادات ميدانية مؤقتة لمكافحة فيروس “كورونا”، بحسب ما نشرت وكالة الأنباء العالمية “AFP“.

وقالت السلطات في ساو باولو، أكبر المدن البرازيلية، إنها ستضع 200 سرير في ملعب “ماكايمبو” البلدي لتخفيف الضغط عن مستشفياتها.

وأكد رئيس نادي  فلامنجو، دولفو لانديم، حامل لقب الدوري المحلي ومسابقة كوبا ليبرتادوريس القارية، تقديم ملعب “ماراكانا” الشهير للهيئات الصحية، قائلًا، “في هذه الأوقات الصعبة، أريد دعوة أمة الأحمر والأسود (ألوان الفريق)، إلى تجديد الأمل والعمل من أجل أيام أفضل”.

واتخذ كورنثيانز نفس خطوات منافسيه بتقديمه ملعبه “إيتاكيراو”، مركز تدريبه، بينما أنشأ نادي سانتوس عيادة مؤقتة في إحدى صالات ملعب “فيلا بلميرو”.

لقطة جوية لملعب "ماركانا" الشهير في البرازيل- 2009 (Arthur Boppré)

لقطة جوية لملعب “ماركانا” الشهير في البرازيل- 2009 (Arthur Boppré)

الدوري الممتاز 

تعهدت إدارة نادي آرسنال الإنجليزي، بدفع 100 ألف جنيه إسترليني للجمعيات الخيرية بمدينة لندن لمكافحة “كورونا”، وأعلن النادي في 24 من آذار، استخدام السيارات التي تنقل موظفي النادي لنقل عمال هيئة الخدمات الصحية الوطنية والمساعدة في توصيل الإمدادات.

وجاء في نص بيان النادي، “نادي آرسنال لكرة القدم لا يبتعد عن الاستجابة لاحتياجات مجتمعه”.

وقدم نادي واتفورد أيضًا ملعبه وجميع مرافق النادي لخدمة نظام الصحة الوطنية ببريطانيا، وقال رئيس مجلس الإدراة والرئيس التنفيذي للنادي، سكوت دوكسبوري، بحسب الموقع الرسمي، “نحتاج لنسيان كرة القدم الآن والتركيز على بذل كل ما بوسعنا لدعم نظام خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة (NHS)، وعلى وجه الخصوص، مستشفى واتفورد العام”.

وذكر النادي أن الملعب والمرافق ستكون للاستخدام الحصري لمستشفيات ويست هيرتفوردشاير، وهي ثلاث مستشفيات لخدمات الصحية الوطنية: مستشفى “واتفورد العام” ومستشفى مدينة “سانت ألبانز”، ومستشفى “هيميل هيمبستيد” في هيرتفوردشاير).

ملعب نادي واتفورد الإنجليزي "Vicarage Road" - ()

ملعب نادي واتفورد الإنجليزي “Vicarage Road” 

الماكينات الألمانية بدأت بالعمل

عرضت الأندية الألمانية تخفيض رواتب لاعبيها لمساعدة مسؤوليهم على تخطي جائحة “كورونا”، ومنها بايرن ميونخ وبروسيا مونشنغلاندباخ.

ونقل موقع “Goal” الرياضي، عن صحيفة “Bild” الألمانية، أن لاعبي وأعضاء المجلسين الإداري والتنفيذي لنادي بايرن ميونيخ، متصدر “البوندسليغا” لحظة وقف النشاط الكروي في البلاد في 13 آذار، أبدوا استعدادهم للتخلي عن 20% من رواتبهم.

وبلغت قيمة الرواتب التي دفعها بايرن ميونيخ الذي يضم تشكيلة مدججة بالنجوم، الموسم الماضي 336 مليون و200 ألف يورو.

ووفقًا للصحيفة، فإن لاعبي بروسيا مونشنغلادباخ، كانوا أول من اقترح بشكل تلقائي تخفيض الرواتب في ألمانيا، تلاهم لاعبو فيردر بريمن وشالكه، مضيفة أن المفاوضات جارية مع لاعبي بوروسيا دورتموند وباير ليفركوزن.

ملعب بايرن ميونخ الألماني آليانز آرينا (Fc Bayern)

ملعب بايرن ميونخ الألماني آليانز آرينا (Fc Bayern)

للمرة الأولى الـ”كلاسيكو” يتحد ضد “كورونا”

انضم نادي ريال مدريد  لغريمه الأزلي برشلونة بإخضاع ملعبيهما “سانتياغو بيرنابيو” و”كامب نو” في سبيل السلطات المعنية بمحاربة فيروس “كورونا”، بحسب صحيفة “As” الإسبانية.

ووضع النادي الملكي الكيان بأكمله تحت تعليمات الحكومة الإسبانية بالحجر الصحي، وسيسهم بالمواد الصحية لتجاوزه.

وأعربت عمدة إقليم مدريد، إيزابيل دياز أيوسو، في 25 من آذار، عن شكرها لمؤسسة النادي الملكي لمساهمته بإنقاذ الأرواح من خلال تقديم الأدوات الصحية للمستشفيات من أجل الكفاح ضد الفيروس.

كذلك وضع نادي برشلونة، منشآته تحت خدمة حكومة إقليم كتالونيا الإسباني، وأعلن النادي الكتالوني اليوم، السبت 28 من آذار، على حسابه الرسمي، تبرعه بـ30 ألف قناع وجه لوزارة الصحة للإقليم.

ملعب برشلونة قبل مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد- 6 آيار 2015 (FC BARCELONA)

ملعب برشلونة قبل مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد- 6 آيار 2015 (FC BARCELONA)

مبادرات النجوم والمدربين..

يتصدرها ميسي وكريستيانو جوارديولا وكلوب

أسهم نجوم الساحرة المستديرة ومدربوها، بالتعاطف والوقوف إلى جانب عشاقهم حول العالم ودعمهم من خلال تقديم كل منهم مبادرة مادية أو رسالة معنوية تساعد في الحد من أثر جائحة “كورونا.

وتصدر أسطورتا برشلونة ويوفينوس ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، قائمة اللاعبين الطويلة، بما قدماه لمكافحة تفشي الفيروس الخطير، وبيب جوارديولا وجوزيه مورينهو من المدربين، ومالك نادي آسي ميلان الإيطالي السابق، سيلفو بيرلسكوني.

وتبرع البرغوث الأرجنتيني ميسي، بمبلغ قدره مليون يورو، وفقًا لما أكده مستشفى “كلينيك”، عبر حسابه على “تويتر”، شكرًا ليو، على التزامك ودعمك”.

من جهته تبرع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، ووكيل أعماله ومواطنه، جوروج منديش، بثلاث وحدات عناية مركزة بحسب إعلان مستشفيان برتغاليان، لمساعدتهما ضد “كورونا”.

وقال متحدث باسم المركز الجامعي الاستشفائي في شمال لشبونة لوكالة “AFP” العالمية، إن رونالدو ومنديش سيقدمان له “وحدتين للعناية المركزة”، تبلغ سعة كل منهما عشرة أُسر، والوحدة الثالثة ستكون من نصيب مستشفى “سانتو أنطونيو” في المركز الجامعي الاستشفائي في مدينة بورتو.

وقال مدير قسم الجراحة في المستشفى، يوريكو كاسترو ألفيس، لصحيفة “جورنال دي نوتيسياس” اليومية، “هذا استثمار مهم للغاية يشمل أكثر من عشرة أجهزة تنفس وغيرها من المعدات الضرورية.

https://twitter.com/adriandelmonte/status/1242493653047824388

وقدم قائد بروسيا دورتموند، ماركو رويس، مساعدات بمبلغ 500 ألف يورو لدعم الشركات والمتوسطة في مدينته.

وجاء ذلك عبر حسابه في “تويتر”، مضيفًا أنه أنشأ صندوق تبرعات، تحت شعار “ساعد مدينتك”، لمواجهة المخاطر المالية، نتيجة الفيروس.

https://twitter.com/woodyinho/status/1243606333930307587

و تحت شعار “هذه المباراة سنفوز بها جميعًا”، نشر قائد ريال مدريد، سيرجيو راموس، تغريدة عبر حسابه في “تويتر”، داعمًا فيها الحملة التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF)، لتوفير الكمامات والقفازات للعاملين في القطاع الصحي.

و أطلق لاعب خط وسط الريال، فرانشيسكو إيسكو، وزوجته الممثلة سارة سالامو، حملة تبرعات لشراء مستلزمات طبية بقيمة 500 ألف يورو، لتزويد المستشفيات والمراكز الصحية بها لمواجهة الفيروس، وفقًا لصحيفة “Marca” الإسبانية.

وغرد إيسكو في “تويتر”، كاتبًا “نحن بحاجة إلى دعمكم للمساعدة والإسهام بما يمكن من قبل كل واحد منا نريد مساعدة المرضى والأطباء، وكادر التمريض، إنهم يخاطرون بحياتهم من أجلنا، ساعدونا على تقديم الدعم، بإمكاننا إنقاذ الأرواح”.

وتعهد مدافع توتنهام هوتسبير الإنجليزي، توبي ألديرفيلد، بإهداء المستشفيات ودور رعاية المسنين، أجهزة إلكترونية لوحية “تابلت” ليبقوا على اتصال مع ذويهم خلال الحظر المفروض من أجل الفيروس.

مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، بيب جوارديولا، تبرع بمبلغ مليون يورو لدعم جهود مكافحة الفيروس بمسقط رأسه إقليم كاتالونيا الإسباني.

ووفقًا للكلية الطبية في جامعة برشلونة، فإن هذا التبرع لشراء معدات طبية تفتقد إليها المراكز الطبية في كتالونيا، ولتوفير أجهزة تنفس لمعالجة المصابين بـ “كوفيد-19″، ووسائل الوقاية مثل الملابس الخاصة والأقنعة للعاملين في المجال الصحي.

وبلفتة طبية قدمها مدرب توتنهام الإنجليزي، جوزيه مورينيو، ساعد خلالها كبار السن المتواجدين في منازلهم للحظر المطبق من أجل “كورونا”.

مدرب مانشستر يونايتد وريال مدريد وتشيلسي السابق، فاجأ كبار السن بالمرور على منازلهم لتقديم مساعدات غذائية وبعض المواد الأساسية الأخرى، بحسب صحيفة “Mirror”.

وظهر مورينيو في مقطع فيديو على “تويتر”، قائلًا، “أحاول تقديم القليل من المساعدة، يمكنك التبرع بالطعام عبر الإنترنت أو التطوع”.

https://twitter.com/ArabicSpurs/status/1242179550198538248

يعتبر بعض متابعي كرة القدم أن مدرب ليفربول، يورجن كلوب، أكثر المتضررين من جائحة فيروس “كورونا المستجد”، بسبب إيقاف الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي يقترب من تحقيق لقبه، بإنجاز لم يدخل خزينة النادي منذ 30 سنة.

لكن كلوب صرح في 13 من آذار الحالي، بأن هذا ليس مهمًا في سبيل مساعدة شخص واحد فقط، على البقاء بصحته.

من ناحيته، قرر المالك السابق لنادي آسي ميلان الإيطالي، سيلفو بيرلسكوني، التبرع بعشرة ملايين يورو، من أجل بناء أجنحة للعناية المركزة بمستشفيات ميلانو بمنطقة لومباردي، وغيرها من المستشفيات المحتاجة، بحسب صحيفة “Milano“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة