fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“برشلونة” يخفض أجور لاعبيه.. اعتراضات في صفوف النادي

قائد فريق برشلونة، ليونيل ميسي، سانتياغو برنابيو

قائد فريق برشلونة، ليونيل ميسي، سانتياغو برنابيو 1 آذار 2020 (getty)

ع ع ع

قرر نادي برشلونة تطبيق عدد من الإجراءات، لتقليل التأثير الاقتصادي على النادي إثر انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال النادي الإسباني، على موقعه الرسمي اليوم، الجمعة 27 من آذار، إنه بصدد “تكييف الالتزامات التعاقدية” لجميع أعضاء النادي، بما يتناسب مع الظرف الراهن.

واعتبر النادي أن الإجراءات تتبع لوائح العمل الرسمية “بدقة”، وأن التخفيض “النسبي” للأجور المنصوص عليها في عقود اللاعبين، هو نتيجة طبيعية لتخفيض ساعات العمل الذي تفرضه تدابير الحماية المتخذة.

كم ستبلغ نسبة التخفيض؟

يسعى “برشلونة” إلى تخفيض أجور لاعبيه بنسبة 70%، لكن اللاعبين لم يعجبهم الاقتراح المقدم لهم، بحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية.

ويبلغ متوسط أجور لاعبي الفريق الإسباني 12 مليون دولار شهريًا، ويعتبر نجم الفريق ليونيل ميسي، الأعلى أجرًا ضمن الفريق.

ويتقاضى اللاعب الأرجنتيني أجرًا سنويًا يبلغ 90 مليون دولار، إضافة إلى مكافأة بإعفاء جزئي من الضرائب، بحسب مجلة “فوربس“.

ووفقًا للمجلة، فإن خفض راتب ميسي بنسبة 70٪ سيوفر على النادي ما يقدر بنحو 50 مليون دولار، وهو ما سيغطي أكثر من خسارته التشغيلية في العام الماضي.

الدروي الإسباني معلّق

علّقت رابطة الدوري الإسباني، في 12 من آذار الحالي، مسابقتي الدوري الدرجة الأولى والثانية حتى إشعار آخر، ضمن تدابير وقائية للحد من انتشار فيروس “كورونا” في البلاد.

وتسبب فيروس “كورونا” بتعليق الأنشطة الرياضية حول العالم، كما توقفت الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى (الإسباني والإنجليزي والألماني والإيطالي والفرنسي).

وأُصيب عدد من الرياضيين بفيروس “كورونا”، ومنهم رئيس الجهاز الطبي لفريق “برشلونة”، رامون كانال، وطبيب فريق كرة اليد في النادي، جوسيب غوتيريز.

وتأتي إسبانيا في المرتبة الثانية أوروبيًا، بالنسبة لعدد الإصابات بفيروس “كورونا”، إذ بلغ نحو 58 ألف حالة، في حين بلغ عدد الوفيات نحو أربعة آلاف و500 حالة، بينما بلغ عدد المتعافين أكثر من سبعة آلاف حالة، بحسب موقع “Gis And Data“، الذي تديره جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية للأبحاث والبيانات.

ومددت السلطات الإسبانية أمس، الخميس، حالة الطوارئ في البلاد لمدة 15 يومًا إضافيًا لتستمر حتى 11 من نيسان المقبل، ضمن جهودها لاحتواء انتشار “كورونا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة