fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

قرار يوزع رواتب الموظفين بشكل تدريجي في سوريا

مجموعة من الشباب يبحثون عن عمل في ساحة عرنوس بدمشق- 19 من شباط 2019 (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

أقر مجلس الوزراء في حكومة النظام السوري عددًا من القرارات التي تتعلق بمواجهة انتشار جائحة فيروس “كورونا” (كوفيد- 19) في سوريا.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الثلاثاء 24 من آذار، إن المجلس وافق على مقترح قدمته وزارة المالية، يقضي بتقديم رواتب الموظفين الحكوميين بشكل تدريجي وفي أيام محددة منعًا للازدحام.

وتُوزع رواتب الموظفين الحكوميين عبر الصرافات الآلية التي تشهد ازدحامًا شديدًا.

ولم يذكر المجلس كيفية تطبيق القرار، ولا الجدول الزمني المحدد، كما لم يذكر القطاعات التي سيبدأ بها.

واتخذت حكومة النظام عددًا من الخطوات التي قالت إنها تأتي لمواجهة “كورونا”، منها إغلاق المدارس والجامعات، وإيقاف الأنشطة الرياضية، ومنع التنقل بين المحافظات، وإغلاق المحلات التجارية.

ونشرت صفحة المجلس الرسمية في “فيس بوك” صيغة القرار، ورصدت عنب بلدي تعليقات تستنكر القرار وعدم وضوحه.

#إجراءات_الحكومة_لمواجهة_وباء_كورونا كما وافق الفريق الحكومي على مقترح وزارة المالية المتعلق بتقديم رواتب العاملين في…

Gepostet von ‎رئاسة مجلس الوزراء في سورية‎ am Montag, 23. März 2020

وتساءل بعض الموظفين الحكوميين ممن يسكنون في المناطق الريفية المحيطة في المدن عن كيفية الحصول على معاشاتهم الشهرية، في ظل قرارات إيقاف المواصلات بين المدن.

بينما تساءل آخرون عن كيفية شرائهم المواد الغذائية ودفع إيجارات البيوت بعد القرار.

ويأتي القرار الجديد في ظل ارتفاع كبير بأسعار بعض المواد الغذائية والخضار، تزامنًا مع قرار حكومة النظام السوري إغلاق بعض المحال التجارية، وتقييد حركة المواطنين في مواجهة الفيروس.

ووفق ما رصدته عنب بلدي، ارتفعت الأسعار بنسب ترواحت بين 20 و40%، واختلف السعر بين سوق وآخر، كما زاد إقبال الناس على شراء المواد الغذائية وتخزينها خصوصًا بعد تسجيل أول إصابة رسمية بالفيروس في سوريا، في 22 من آذار الحالي.

وتصدرت سوريا قائمة الدول الأكثر فقرًا بالعالم، بنسبة بلغت 82.5%، بحسب بيانات موقع “World By Map” العالمي، التي وردت في تقرير له في شباط الماضي.

وتتوافق أرقام الموقع مع أرقام الأمم المتحدة، إذ قدرت نسبة السوريين تحت خط الفقر بـ83%، بحسب تقريرها السنوي لعام 2019، حول أبرز احتياجات سوريا الإنسانية.

وشهد مؤشر القوة الشرائية في العاصمة دمشق تراجعًا كبيرًا وصل فيه إلى 9.49 نقطة، وصنفه موقع “Numbeo” العالمي بأنه منخفض جدًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة