fbpx

صاحب مقولة “إذا الشعب سيئ فأنا أمثله”.. وفاة المعارض السوري خليل الرفاعي (فيديو)

المعارض السوري خليل الرفاعي من اوائل المنشقين عن مجلس الشعب في 2011 (تويتر)

ع ع ع

توفي المعارض السوري وعضو مجلس الشعب السابق، خليل الرفاعي، صاحب مقولة “إذا الشعب سيئ فأنا أمثله”.

ونعى سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي المهندس الرفاعي اليوم، الجمعة 20 من آذار، الذي يعتبر من أوائل المنشقين عن مؤسسات الدولة في بداية الاحتجاجات في 2011.

واشتهر الرفاعي من خلال كلماته التي قالها عبر قناة “الجزيرة” في نيسان 2011، والتي أعلن فيها استقالته من مجلس الشعب.

وقال الرفاعي حينها إن “شعب حوران هو من أوصلني إلى قبة مجلس الشعب ولم أستطع حمايته، وإن كان هذا الشعب سيئًا فأنا أمثله، لذلك أعلن استقالتي من مجلس الشعب”.

ويعتبر الرفاعي ثاني عضو استقال من مجلس الشعب بعد ناصر الحريري، عقب الخيار الأمني والعسكري الذي انتهجه النظام السوري في درعا، ومقتل عشرات المدنيين.

وعقب ذلك، نشرت وسائل إعلام موالية للنظام السوري بيانًا من شيوخ عشائر وقبائل الرفاعي في محافظة درعا وحوران يتبرؤون من خليل الرفاعي.

وفي 2013، خسر الرفاعي ابنه أيمن الذي كان يقاتل في صفوف “الجيش الحر” في أثناء معارك درعا.

وبحسب معلومات عنب بلدي فإن الرفاعي استقر في الأردن خلال السنوات الماضية، وأصيب بمرض السرطان قبل وفاته اليوم.

ونعى الباحث السوري أحمد أبازيد، عبر حسابه في “تويتر”، الرفاعي، ووصفه بأنه “من أبرز الوجهاء المجتمعيين في الجنوب قبل وبعد الثورة”.

كما اعتبر الناشط المنحدر من درعا عمر الحريري، أن الرفاعي “أحد الأسماء القليلة التي اتفق الجميع على محبته وإخلاصه للثورة وأهلها في درعا”.

وكان “الجيش الحر” سيطر على مساحات واسعة من محافظة درعا في الجنوب السوري، خلال السنوات الماضية، قبل هجوم قوات النظام بدعم روسي في 2018 على المنطقة، وانتهت الحملة بإجراء “تسوية” مع الفصائل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة