fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“الإدارة الذاتية” تفرض حظرًا للتجوال في شمال شرقي سوريا

"الإدارة الذاتية" تقوم بحملة تعقيم في مؤسساتها في شمال شرقي سوريا (الإدارة الذاتية/فيس بوك)

ع ع ع

اتخذت “الإدارة الذاتية لشمالي وشرقي سوريا” مجموعة من الإجراءات الوقائية الجديدة لمواجهة انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

وفرضت “الإدارة الذاتية” حظرًا للتجوال في جميع مناطق سيطرتها اعتبارًا من الساعة السادسة من صباح يوم الاثنين المقبل، 23 من آذار الحالي، بحسب بيان رسمي صادر عن المجلس التنفيذي في “الإدارة” اليوم، الخميس 19 من آذار.

ومنعت الحركة والتنقل بين المدن الرئيسة و”الإدارات الذاتية والمدنية”، اعتبارًا من السادسة من صباح يوم السبت، 21 من آذار الحالي.

كما أغلقت الأماكن العامة من مطاعم ومقاهٍ و”بازارات” وحدائق عامة وعيادات طبية خاصة وصالات الأفراح وخيم العزاء.

ولم تذكر في بيانها تاريخ إغلاق المرافق العامة.

ويُستثنى من حظر التجوال المشافي والمراكز الصحية العامة والخاصة والمنظمات الدولية و”الصليب الأحمر” والصيدليات.

بالإضافة إلى لجان التعقيم وعمال النظافة والأفران ومحلات بيع المواد الغذائية وسيارات نقل المواد الغذائية وحليب الأطفال وصهاريج نقل المحروقات.

ودعت “الإدارة” المواطنين إلى الالتزام بالإجراءات، مشيرة إلى أن مخالفتها ستعرض صاحبها للمساءلة القانونية أصولًا.

إجراءات وقائية سابقة

وعلّق مجلس “العدالة الاجتماعية” التابع لـ”الإدارة الذاتية لشمالي وشرقي سوريا” جميع الاجتماعات والتجمعات في مجالس “العدالة الاجتماعية” ومحكمة “الدفاع عن الشعب” وأكاديمية “ميزوبزتاميا” للعدالة الاجتماعية حتى إشعار آخر، كتدبير وقائي في مواجهة فيروس “كورونا المستجد”.

جاء ذلك في بيان نشرته “الإدارة” عبر حسابها الرسمي في “فيس بوك”، في 15 من آذار الحالي، وذكرت فيه أن العطلة القضائية تبدأ اعتبارًا من يوم الأحد المقبل، 22 من آذار الحالي، وتنتهي في 2 من نيسان المقبل.

وكانت “الإدارة” علّقت دوام الطلاب والمعلمين فقط في المدارس والمعاهد والجامعات اعتبارًا من يوم السبت الماضي، 14 من آذار، وحتى إشعار آخر.

ومنعت دخول الوافدين إلى مناطقها عبر جميع المعابر التابعة لها باستثناء سكان مناطق شمالي وشرقي سوريا، الذين خصصت يوم الثلاثاء من كل أسبوع لاستقبالهم.

كما نظمت المجالس المحلية التابعة للإدارة في شمال شرقي سوريا حملة رش وتعقيم للمؤسسات والدوائر.

وفي الوقت الذي كشف فيه الرئيس المشترك لـ”هيئة الصحة”، جوان مصطفى، التابعة لـ”الإدارة الذاتية” عن عدم امتلاك الهيئة جهاز “PCR” لفحص الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس “كورونا” حتى اللحظة، لم تسجل الإدارة أي إصابة أو تعلن عن حالات اشتباه بالإصابة بالفيروس حتى الآن.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة