fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

بعد تقرير عن إخفاء أعداد مصابي “كورونا”.. إغلاق مكتب “الغارديان” في مصر

مبنى صحيفة الغارديان في بريطانيا (الغارديان)

مبنى صحيفة الغارديان في بريطانيا (الغارديان)

ع ع ع

أغلق مكتب الاستعلامات في مصر (هيئة حكومية)، مكتب صحيفة “الغارديان” البريطانية في القاهرة، وسحب اعتماده على خلفية نشره تقريرًا حول أعداد المصابين بفيروس “كورونا”.

وجاء قرار الإغلاق على خلفية نشر الصحيفة، في 15 من آذار الحالي، تقريرًا قالت فيه إن أعداد المصابين “ربما تكون أعلى من المعلن عنه”.

وتناقلت وسائل إعلام عربية وأجنبية بيانًا صحفيًا صدر عن الهيئة، حمل إلى جانب قرار الإغلاق، تحذيرًا لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وطالب البيان بالرجوع إلى المصادر الرسمية في الأخبار التي “يتم بثها عن مصر والالتزام بالقواعد المهنية”، بحسب ما نقلته قناة “DW” الألمانية اليوم، الثلاثاء 17 من آذار.

كما طالب البيان جميع وسائل الإعلام غير المصرية “بالتزام أقصى درجات المهنية في ظل الوضع الحالي الذي يشهد توترًا شديدًا”.

ونشرت وزارة الصحة المصرية أمس، الاثنين 16 من آذار، بيانًا عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك”، نفت خلاله ما جاء في تقرير “الغارديان” وأكدت أنها “تتعامل بشفافية مع أعداد المصابين بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية”.

الصحة تنفي ما تم تداوله بجريدة جارديان البريطانية عن زيادة معدل الإصابات بفيروس كورونا في مصر.. وتؤكد الشفافية في نشر…

Gepostet von ‎وزارة الصحة والسكان المصرية‎ am Montag, 16. März 2020

ولم تعلق الصحيفة على قرار الإغلاق حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

وتقول الجهات الرسمية إن عدد المصابين بـ”كورونا” في مصر بلغ 126 حالة، وهو الرقم الذي اعتمدته منظمة الصحة العالمية بناء على الأرقام المصرية.

وبلغ عدد الحالات، بحسب الموقع الرسمي للمنظمة، 173 ألف حالة تقريبًا.

بينما يقول موقع “WORLD METERS” إن أعداد المصابين المصريين وصل إلى 166 مصابًا، توفي منهم أربعة.

كما ذكر أن العدد الكامل للمصابين تجاوز 186 ألف مصاب، أي بزيادة 13 ألف مصاب على أرقام منظمة الصحة العالمية.

ما التقرير الذي أثار الجدل؟

جاء في تقرير الصحيفة، “من المرجح أن الإصابات في مصر أعلى من الأرقام الرسمية” بحسب اختصاصيي أمراض كنديين يعملون في “جامعة تورنتو”، درسوا التفاوت بين معدلات الإصابة الرسمية والمرجحة في مصر.

وكشف التقرير أنه منذ منتصف شباط الماضي زار مصر 97 سائحًا ظهرت عليهم أعراض فيروس “كورونا” بعد عودتهم إلى بلادهم، عقب زيارتهم مدينة الأقصر الأثرية جنوبي البلاد.

وقالت الصحيفة، إن السياحة تعد حجر أساس في الاقتصاد المصري، وهو ما دفع المسؤولين في مصر إلى الإصرار “على العمل كالمعتاد”، ولا تزال المواقع الأثرية مفتوحة للسياح، بحسب التقرير.

وذكر التقرير أن الأعداد بلغت 19 ألفًا و310 حالات، وحاولت الصحيفة التواصل مع المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، خالد مجاهد، دون أن تنجح في ذلك، كما تواصلت مع أطباء مصريين لفهم الحالات المصابة.

ويمكن الاطلاع على التقرير كاملًا من هنا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة