fbpx

تفجير في مدينة الشدادي بريف الحسكة يوقع ضحايا

انفجار دراجة نارية في مدينة الشدادي بريف الحسكة - 16 من آذار 2020 (شبكة الخابور)

ع ع ع

قُتل شخص وأصيب أربعة آخرون في انفجار هز مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وأوضحت الوكالة اليوم، الاثنين 16 من آذار، أن دراجة نارية انفجرت على الطريق العام في المدينة، وأن المصابين نُقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ولم تتبنَّ أي جهة حتى الساعة المسؤولية عن التفجير، كما لم توجه وكالة “سانا” اتهامًا لأي جهة.

وتشهد مناطق شمال شرقي سوريا بين الحين والآخر انفجار مفخخات وعبوات ناسفة، تستهدف المدنيين بالدرجة الأولى، وأخرى تستهدف عناصر القوى المسيطرة على المنطقة.

وفي نهاية تشرين الأول 2019، شهدت الشدادي انفجار دراجة نارية مفخخة بجانب تجمع للمحلات التجارية بالمدينة.

وأكدت حينها وكالة “سانا” وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، ولفتت إلى أن التفجير وقع ضمن مجموعة من المحلات التجارية.

وتسيطر “الإدارة الذاتية” (الكردية) على معظم المناطق في محافظة الحسكة، بينما يفرض النظام السوري سيطرته على المربع الأمني داخل مدينتي الحسكة والقامشلي وعلى “فوج كوكب” العسكري.

ويأتي هذا التفجير ضمن سلسلة طويلة من التفجيرات التي شهدتها مناطق شمال شرق سوريا، والتي زادت وتيرتها مع شن تركيا عملية “نبع السلام” في منطقة شرق الفرات ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وكانت عنب بلدي سلطت الضوء على هذه الظاهرة ضمن تحقيق صحفي حمل عنوان “حرب مفخخات في الشمال السوري“.

وبحث التحقيق في الإجراءات التي يمكن أن تتخذها الجهات المسيطرة على المنطقة للحد من ظاهرة التفجيرات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة