fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

الثاني في أسبوع.. قصف صاروخي يستهدف قاعدة للتحالف الدولي في العراق

مواقع الغارات الأمريكية على مواقع للميليشيات الإيرانية في العراقي (قناة الحرة)

ع ع ع

أفادت وسائل إعلام عراقية محلية عن تعرض قاعدة “التاجي” في بغداد، التي تعد موقعًا عسكريًا لقوات التحالف الدولي، لقصف بالصواريخ، بعد نحو يومين على مقتل جندي ومتقاعد أمريكي ومجندة بريطانية في هجوم صاروخي على القاعدة.

ونقلت قناة “السومرية” العراقية اليوم، السبت 14 من آذار، عن قيادة العمليات المشتركة في العراق قولها، إن جريحين من قيادة الدفاع الجوي العراقية سقطا في حصيلة أولية لقصف صاروخي استهدف معسكر “التاجي”.

من جانبها، قالت قناة “البغدادية” العراقية، إن معسكر التاجي تعرض لقصف بـ15 صاروخًا، مشيرة إلى أن أعمدة الدخان تصاعدت من المعسكر.

ويعتبر معسكر “التاجي” قاعدة عسكرية للقوات الأمريكية في العراق، ويضم قوات أخرى من دول أوروبية وقوات عراقية.

ويوم الأربعاء الماضي، قتل ثلاثة جنود بينهم أمريكيان وبريطاني، عندما تعرضت القاعدة لهجوم صاروخي.

وردت الولايات المتحدة بسلسلة من الغارات الجوية على قواعد ميليشيات إيرانية في جميع أنحاء جنوبي العراق، إضافة إلى قصف قواعد إيرانية شرقي سوريا.

وأمس الجمعة، قال الجيش العراقي، إن الضربات الأمريكية التي استهدفت مقرات ومنشآت تسيطر عليها ميليشيا كتائب “حزب الله” أسفرت عن مقتل ستة أشخاص، محذرًا من أن “هذا التصعيد” سيؤدي إلى مزيد من المخاطر.

وذكرت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش العراقي، في بيان لها، أن “طائرات أمريكية مقاتلة استهدفت قطعات الجيش العراقي مغاوير الفرقة التاسعة عشر ومقر 46 الحشد الشعبي (كتائب حزب الله) وفوج شرطة بابل الثالث”.

قيادة العمليات المشتركة ===============في تمام الساعة الواحدة فجر يوم الجمعة المصادف 13 آذار 2020تعرض العراق الى…

Gepostet von ‎خلية الإعلام الأمني‎ am Freitag, 13. März 2020

واستنكرت السلطات العراقية شن هذه الضربات واعتبرت أن “التذرع بأن هذا الهجوم جاء كرد على العمل العدواني الذي استهدف معسكر التاجي هو ذريعة واهية ولا تقدم حلًا للسيطرة على الأوضاع، بل تقود إلى التصعيد وتدهور الحالة الأمنية في البلاد، وتعرض الجميع للمزيد من المخاطر والتهديدات”، وفق قناة “الحرة” الأمريكية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على قاعدة “التاجي”، إلا أن أصابع الاتهام أشارت إلى كتائب “حزب الله” المدعومة من إيران، المعروفة أيضًا باسم اللواء “45” و “46” في ميليشيا “الحشد الشعبي”.

ولم يقتصر الرد الأمريكي على العراق، حيث شنت الطائرات الأمريكية عدة غارات على مواقع الميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال السورية، مساء الخميس الماضي.

وقالت صفحات محلية، إن القصف طال معسكرات ومقرات للميليشيات في البوكمال.

وبسبب القصف اتخذت الميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال اليوم، السبت، إجراءات وقائية خوفًا من ضربات أمريكية جديدة لها.

وقالت صفحة “صدى الشرقية” المحلية، إن مقرات الميليشيات على الحدود مع العراق شهدت استنفارًا وتغييرًا في مناطق انتشار حواجزها، ووُضعت تحصينات ترابية تحسبًا لأي قصف أمريكي.

#ديرالزور #البوكمال اجراءات جديدة للمليشيات الايرانية في البوكمال أفاد مراسل #صدى_الشرقية في مدينة البوكمال عن قيام…

Gepostet von ‎صدى الشرقية‎ am Samstag, 14. März 2020



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة