fbpx

الليرة التركية تتراجع مع تسجيل ثاني إصابة بـ”كورونا” في تركيا

ع ع ع

واصلت الليرة التركية تراجعها أمام الدولار الأمريكي، بفعل المخاوف الناجمة عن إعلان الحكومة التركية تسجيل ثاني إصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

وبلغت قيمة الليرة التركية مقابل الدولار اليوم، الجمعة 13 من آذار، 6.30 ليرة، بحسب موقع “Doviz” التركي المختص بنشر أسعار العملات.

وسجلت الليرة مقابل اليورو 7.04، ومقابل الجنية الإسترليني 7.93، كما سجل الذهب ارتفاعًا أيضًا، إذ بلغ سعر الغرام الواحد 322.20 ليرة.

 

وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، أعلن اليوم، تسجيل ثاني إصابة بفيروس “كورونا” في البلاد.

بينما أعلنت وزارة التربية والتعليم التركية تعطيل المدارس والجامعات بدءًا من الاثنين المقبل، وإلغاء النشاطات والفعاليات الثقافية، كإجراءات احترازية لمنع انتشار الفيروس.

وليست المرة الأولى التي تتراجع فيها قيمة العملة التركية هذا العام، ففي شباط الماضي، شهدت الليرة التركية انخفاضات متتالية بسبب التوتر الناجم عن العملية العسكرية التركية في مدينة إدلب السورية، وتخفيض المصرف المركزي سعر الفائدة.

وبلغ أعلى سعر صرف لها في شباط الماضي مقابل الدولار 6.15.

وكان البنك المركزي أجرى تخفيضات متتالية على سعر الفائدة في البنوك التركية، منذ تموز 2019، ويبلغ حاليًا 10.75%.

ارتفاعات عالمية

ويشهد الدولار ارتفاعًا عالميًا في سعره بسبب زيادة الطلب عليه باعتباره ملاذًا آمنًا، بعد أن كشفت معاملات مبادلة أن المستثمرين يواجهون نقصًا في الدولار مع تراجع أسواق الأسهم، وخسائر الشركات الناجمة عن انتشار فيروس “كورونا”، بحسب “رويترز“.

وسجل اليورو أمام الدولار في التداولات 1.1202، ومقابل الجنيه الإسترليني، ارتفع الدولار إلى 1.2541، وتمسكت العملة الأمريكية بمكاسبها مقابل الفرنك السويسري، ليجري تداولها عند 0.9435.

وسبب فيروس “كورونا” منذ ظهوره في الصين هبوطًا حادًا في معظم أسهم الشركات العالمية، بينما شهد الذهب ارتفاعًا باعتباره ملاذًا آمنًا، كذلك الدولار حقق مكاسب مقابل سلة العملات الرئيسة، بسبب زيادة إقبال المستثمرين عليه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة