fbpx

الملك السعودي يظهر مجددًا بعد أنباء عن وفاته

الملك سلمان بن عبد العزيز 8 من آذار 2020 (وكالة الأنباء السعودية)

الملك سلمان بن عبد العزيز 8 من آذار 2020 (وكالة الأنباء السعودية)

ع ع ع

ظهر الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في أثناء استقبال سفيرين سعوديين في أوكرانيا والأوروغواي.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم، الأحد 8 من آذار، صورًا للعاهل السعودي في أثناء استقباله للسفيرين وأدائهما القسم.

وهذا هو الظهور الأول للملك سلمان في الإعلام عقب انتشار أخبار عن وفاته أو احتضاره، ومحاولة ابنه محمد بن سلمان ترتيب الخطوات النهائية لتوليه عرش المملكة.

الإشاعات انطلقت بعد توارد أنباء عن اعتقال وزير الداخلية، وولي العهد السابق، محمد بن نايف، وشقيق الملك الحالي، أحمد بن عبد العزيز.

واعتقل ولي عهد السعودي، محمد بن سلمان، بعض كبار الأمراء في السعودية، بينهم شقيق الملك، وفقًا لتقارير نشرتها وسائل إعلام أمربكية ووكالات عالمية، وسط حالة من الضبابية بشأن الأسباب التي أدت لهذه الاعتقالات، بينما تفيد معلومات بوجود بوادر انقلاب في المملكة.

وجاء في تقارير صحف عالمية، ومنها “وول ستريت جورنال” و”نيويورك تايمز” الأمريكيتان، اللتان نقلتا عن مصادر مطلعة فجر اليوم، السبت 7 من آذار، اعتقال الأميرين أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك، وولي العهد السابق محمد بن نايف، وشقيقه الأمير نواف بن نايف.

وهي خطوة تعد امتدادًا لسلسلة من الإجراءات الصارمة ضد أقارب ولي العهد ابن سلمان، والتي جاءت بعد نحو عامين على الخطوة الأولى من اعتقالات طالت العشرات من الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الثروة والمال في المملكة.

ولم تظهر حتى الآن تفاصيل وقائع اعتقالات الأمراء بشكل كامل، ولكن الصحيفتين نقلتا تأكيدهما أن مقنعين من حرس الديوان الملكي اعتقلا الأميرين، صباح الجمعة 6 من شباط، من منزليهما اللذين أُخضعا للتفتيش.

وكان الأمير محمد بن نايف، قيد الإقامة الجبرية منذ الإطاحة به كولي للعهد من قبل ولي العهد الحالي الأمير محمد بن سلمان، وفقًا لـ”نيويورك تايمز”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة