fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

رئيس الاتحاد الأوروبي يزور الحدود اليونانية.. تركيا تؤكد استمرار فتح الحدود

لاجئون سوريون على الحدود اليونانية - التركية 29 شباط 2020 (كوزال)

ع ع ع

أعلن رئيس الاتحاد الأوربي أنه سيزور الحدود اليونانية- التركية برفقة رئيس الوزراء اليوناني يوم غد، الثلاثاء 3 من آذار، لدعم اليونان في التصدي للمهاجرين، بينما أكدت تركيا أن لن تغلق حدودها مع اليونان.

وقال رئيس الاتحاد، تشارلز ميشيل، في تغريدة له أمس، الأحد 1 من آذار، عبر “توتير”، إن دول الاتحاد تدعم الجهود اليونانية لحماية الحدود الأوروبية، وتراقب الوضع على الأرض عن كثب.

وأضاف أنه سيزور الحدود اليونانية- التركية غدًا، برفقة رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس.

 

من جهته، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في كلمة له اليوم، الاثنين، أمام منظمات مجتمع مدني، إن دول الاتحاد أجرت اتصالات مع تركيا، وطلبت إغلاق الحدود لمنع تدفق اللاجئين، و أردف قائلًا “نحن لن نغلقها”، وفق ما ترجمته عنب بلدي.

و دعا وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، السلطات اليونانية إلى التعامل مع اللاجئين بشكل يليق بقيم حقوق الإنسان.

وفي تصريح لوكالة “الأناضول“، اليوم، طلب صويلو من السلطات اليونانية تقييم طلبات اللجوء للمهاجرين المحتشدين على حدودها، وتوفير الحماية اللازمة لمن تجب حمايتهم.

وانتقد صويلو تجاهل الاتحاد الأوروبي ما يحدث في سوريا منذ بدء الأزمة فيها، مبينًا أن الاتحاد “انتبه لخطورة الوضع في هذا البلد عقب موجات الهجرة التي بدأت تتوافد من سوريا اعتبارًا من عام 2015”.

وكان صويلو أعلن أمس، الأحد، أن عدد المهاجرين الذين غادروا من ولاية أدرنة شمال غربي البلاد باتجاه أوروبا، بلغ 100 ألف و577 مهاجرًا، بينما قالت الأمم المتحدة إن العدد لا يتجاوز 15 ألفًا.

ويعيش هؤلاء المهاجرون منذ أيام ظروفًا إنسانية متردية، ويفترشون العراء في مواجهة البرد ونقص مقومات الحياة الأساسية، وسط استمرار اليونان إغلاق حدودها في وجههم، وفق ما رصدته عنب بلدي عبر التواصل مع ناشطين.

وأطلق حرس الحدود اليوناني الرصاص في مواجهتهم، كما أطلق الغاز المسيل للدموع، وفق ما ورد في مقاطع مصورة تناقلها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقررت تركيا فتح حدودها أمام السوريين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، منذ 27 من شباط الماضي، عقب مقتل 33 من جنودها في سوريا جراء غارة جوية.

وأعلنت اليونان تعزيز إجراءات المراقبة على الحدود البحرية والبرية مع تركيا، كما أعلنت بلغاريا تشديد الإجراءات الأمنية على طول حدودها الجنوبية الشرقية مع تركيا، بعد أن توجهت مجموعات من المهاجرين في تركيا نحو الحدود.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة