fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تحركات لنقابة عمال أمريكية لإفشال ترامب في الانتخابات

150 مليون دولار ليخسر ترامب الانتخابات الرئاسية المقبلة

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (AFP)

ع ع ع

يخطط “الاتحاد الدولي لموظفي الخدمة”، وهي واحدة من أكبر النقابات العمالية في الولايات المتحدة الأمريكية، لضخ 150 مليون دولار في سبيل إفشال مخطط الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالفوز بولاية رئاسية ثانية.

وانطلقت الحملة من ثماني ولايات أمريكية، وستشمل 40 ولاية، مع التركيز على ولايتي ديترويت وميلووكي، بسبب النسبة العالية التي تحتويها هاتان الولايتان من المعارضين لترامب، وكذلك على الناخبين غير المهتمين بالإدلاء بأصواتهم عادة، بحسب ما نقلته وكالة “أسوشيتد برس” اليوم، الخميس 27 من شباط.

وبحسب الوكالة فإن النقابة لا تنحاز إلى أي طرف من الأطراف السياسية ولا تدعم الديمقراطيين، إلا أنها تحاول الوقوف في وجه محاولات ترامب الظفر بفترة رئاسية جديدة.

ويبلغ عدد الناخبين المستهدفين ما يقارب ستة ملايين ناخب، ويتم التواصل معهم عبر الاتصال المباشر والإعلانات عبر الإنترنت

وقالت الوكالة إن الحملة التي أُطلقت نهاية كانون الثاني الماضي ستستمر حتى موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ونقلت الوكالة تصريحات سابقة لرئيسة النقابة الحالية، ماري كاي هنري، اتهمت خلالها ترامب “بإزالة النقابات والهجوم عليها بشكل منهجي، وإصدار قرارات تمنع تشكيل نقابات جديدة”، مشيرة إلى أن الأمريكيين يجب أن ينتخبوا “أشخاصًا يقفون بجانب العمال”، بحسب تصريحها.

وسيكون موعد الانتخابات المقبلة، في 3 من تشرين الثاني المقبل، وهي الانتخابات الـ59 في تاريخ البلاد.

وتولى الرئيس الحالي، دونالد ترامب، مقاليد الحكم في عام 2016، بعد هزيمته لمنافسته من الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون.

وقالت المديرة السياسية للنقابة، ماريا بيرالتا، للوكالة إن حملة ترامب “تعمل بفعالية في الأشهر القليلة الماضية”، للحصول على أصوات ناخبين من الأقليات من “أصحاب البشرة الملونة”.

واعتبرت أن ترامب “يلاحق حاليًا أصوات الناخبين ممن يصوّتون عادة للحزب الديمقراطي أو ممن لا يصوّتون أبدًا، وهذه الحملة ستكون “علامة فارقة في الانتخابات المقبلة”.

وأشارت “أسوشيتد برس” إلى أن حملة ترامب الحالية أكثر قوة مما كانت عليه قبل أربع سنوات، مضيفة أن ترامب يملك شعبية كبيرة بين العمال من أصحاب البشرة البيضاء، مع تخطيط حملته لافتتاح 15 مركزًا مخصصًا لاستهداف الناخبين من البشرة الملونة.

ويبلغ عدد أعضاء النقابة حوالي مليوني شخص.

وواجه ترامب محاولات لعزله من قبل خصومه الديمقراطيين على خلفية تهم تتعلق بسوء استخدام السلطة، وعلاقته بالتدخلات الروسية بالانتخابات الأمريكية 2016، وحروب اقتصادية شنها ترامب على الصين والاتحاد الأوروبي وكندا وكوريا الشمالية.

ولم تنجح محاولات عزل ترامب، إذ أعلن مجلس الشيوخ الأمريكي براءة الرئيس الأمريكي من التهم الموجهة له، في 5 من شباط الحالي.

“الاتحاد الدولي لموظفي الخدمة”

وتعتبر نقابة “الاتحاد الدولي لموظفي الخدمة” من أكبر النقابات في الولايات المتحدة الأمريكية والأكثر تنوعًا.

وينتمي للنقابة أعضاء من مختلف المهن، بما يشمل العاملين في الرعاية الصحية والخدمات الغذائية وخدمات الحراسة، وحتى العاملين في الحكومة المحلية والمركزية.

كما يعتبر نصف أعضائها تقريبًا من أصحاب البشرة الملونة، وأكثر من نصفهم يحصلون على أقل من 15 دولارًا في ساعة العمل الواحدة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وبحسب الموقع الرسمي للنقابة، فالمنتسبون إليها يعملون “لتحسين حياة العمال وأسرهم وخلق مجتمع أكثر عدالة وإنسانية”، كما تقوم بحملات ونشاطات متنوعة.

وأُسست النقابة للمرة الأولى في عام 1921 بمدينة شيكاغو الأمريكية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة