fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

العراق يحدد الخميس المقبل موعدًا لمنح الثقة لحكومة علاوي

مقر مجلس النوااب العراقي (واع)

مقر مجلس النوااب العراقي (واع)

ع ع ع

حددت رئاسة مجلس النواب في العراق يوم الخميس المقبل، موعدًا لعقد جلسة منح الثقة لحكومة رئيس مجلس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، بحسب مصدر نيابي نقلت عنه وكالة الأنباء العراقية “واع” اليوم، الاثنين 24 من شباط، ولم تسمه.

وأفادت “واع” أن هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي عقدت اليوم اجتماعًا خاصًا لبحث المنهج الحكومي لرئيس الوزراء المكلف، والسير الذاتية لمرشحي الحكومة الجديدة، وفق النظام الداخلي والإجراءات المعمول بها في المجلس.

وكان رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، دعا أمس إلى عقد الاجتماع، استنادًا إلى المادة رقم عشرة من النظام الداخلي للمجلس، للنظر بالطلب المقدم لعقد جلسة استثنائية لتشكيل الحكومة الجديدة وتحديد موعد الجلسة، حسب موقع “مجلس النواب” الرسمي.
وقال النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن كريم الكعبي، الأحد الماضي، إنه من المؤمل تحديد الأربعاء المقبل موعدًا لعقد جلسة المجلس لمنح الثقة للحكومة، إذ شارفت المدة القانونية للتكليف على الانتهاء.
ودعم تشكيل حكومة علاوي أكبر كتلتين في البرلمان، “تحالف سائرون نحو الإصلاح” (54 مقعدًا من أصل 329 حسب نتائج انتخابات 2018) بقيادة رجل الدين، مقتدى الصدر، و”ائتلاف الفتح” (48 مقعدًا) بقيادة زعيم ميليشيا بدر، هادي العامري.
وهدد الصدر السبت الماضي، بإطلاق مظاهرة مليونية في حال عدم موافقة البرلمان على تشكيل حكومة العلاوي.
لكن تحالف القوى العراقية (40 مقعدًا) الذي يقوده رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، أعلن أنه لن يصوت لصالح منح الثقة لحكومة علاوي.
وأعلن علاوي الأربعاء الماضي إكمال تشكيله لحكومته، إذ يشترط حصولها على 50% +1 من أصوات البرلمان لتنال الثقة.
ويشهد العراق منذ تشرين الأول 2019 مظاهرات شعبية طالبت بإسقاط الطبقة الحاكمة، واتهمها المتظاهرون بتردي الأوضاع الاقتصادية للبلاد والفساد.
كما أطاحت المظاهرات برئيس الحكومة السابق عادل، عبد المهدي، وتصاعد الخلاف بين القوى السياسية في العراق حول تسمية خلف لعبد المهدي، ليعلن الرئيس العراقي، برهم صالح، عن تكليف العلاوي بتشكيل الحكومة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة