fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

انفجار سيارة مفخخة في “تل أبيض” بريف الرقة يودي بحياة مدنيين

الجيش الوطني يفجر سيارة مفخخة قبل دخولها إلى مدينة تل أبيض - 11 من شباط 2020 (شبكة الخابور/ فيس بوك)

ع ع ع

أعلن المجلس المحلي لمنطقة تل أبيض عن مقتل خمسة مدنيين بينهم أطفال ونساء، وإصابة سبعة آخرين، نتيجة انفجار سيارة مفخخة في أحد الأحياء السكنية بالمدينة.

وأوضح المجلس أمس، الأحد 16 من شباط،  أن التفجير جرى بالقرب من دوار البلدية وسط مدينة تل أبيض بريف الرقة شمال شرقي سوريا.

Gepostet von ‎المجلس المحلي لمنطقة تل أبيض Local Council Of Tal Abyad‎ am Sonntag, 16. Februar 2020

 

ونشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للانفجار.

في الأثناء أعلنت وزارة الدفاع التركية عن مقتل شخصين وإصابة خمسة آخرين جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة تل أبيض.

وجاء في بيان للوزارة، أنه “تم إلقاء القبض على المسؤول عن الهجوم وهو لا يزال على قيد الحياة، مع (إرهابي) آخر وصل إلى المنطقة بسيارة ملغومة لتنفيذ اعتداء ثانٍ”.

وبينما لم تتبنَّ أي جهة المسؤولية عن التفجير، حمّلت وزارة الدفاع التركية في بيانها المسؤولية لـ”وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تصفها أنقرة بأنها “إرهابية”.

ويوم الثلاثاء الماضي، فجّر “الجيش الوطني” السوري سيارة محملة بالمتفجرات، كانت تستعد للدخول إلى مدينة تل أبيض.

وأوضح رئيس المجلس المحلي في المدينة، وائل حمدو، لعنب بلدي، أن السيارة كانت قادمة من جهة مدينة الرقة، متهمًا “الوحدات” بإرسالها.

ولم تعلق “الوحدات” على هذا الاتهام رسميًا.

وعلى إثر ذلك فرض كل من “الجيش الوطني” والجيش التركي حظرًا للتجوال في مدينة تل أبيض، وفق بيان للمجلس المحلي.

وقال رئيس المجلس المحلي في المدينة لعنب بلدي، في 12 من شباط الحالي، إن “قيادة الجيش الوطني” والجيش التركي في منطقة تل أبيض أبلغت المجلس أن يعلن عن حظر التجوال للسيارات والأفراد في منطقة تل أبيض.

وأوضح أن الحظر يبدأ من الساعة السابعة مساء ولغاية الساعة السادسة صباحًا، دون أن يحدد اليوم الذي سينتهي فيه العمل بالحظر.

وعزا سبب إجراء هذا الحظر لـ”ضرورات أمنية”، مطالبًا المدنيين بالتقيد به كي لا يتعرضوا للمساءلة القانونية.

ومنذ سيطرة “الجيش الوطني” بدعم تركي على مدينة تل أبيض الحدودية، في 13 من تشرين الأول 2019، شهدت المدينة عدة تفجيرات أوقعت عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة