fbpx

تنظيم “الدولة” يدمر عربة همر لـ”قسد” في ريف دير الزور

تدمير عربة همر لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في ريف دير الزور الشرقي – 15 من شباط 2020 (الشرق نيوز)

ع ع ع

استهدف عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” دورية عسكرية لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في ريف دير الزور الشرقي.

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، اليوم، السبت 15 من شباط، إن عناصر التنظيم استهدفوا بقذيفة صاروخية عربة همر في منطقة الحوايج الواقعة بالقرب من بلدة الشحيل.

وأشارت إلى أنه تم تدمير العربة ومقتل عنصرين من “قسد” وإصابة آخر كانوا على متنها.

تنظيم “الدولة” يتبنى تدمير عربة همر لـ”قسد” في ريف دير الزور الشرقي – 15 من شباط 2020 (أعماق)

في سياق متصل، نشرت صفحات محلية، اليوم، صورًا تظهر عربة همر مدمرة تابعة لـ”قسد”.

وأفادت صفحة “الشرق نيوز” باستهداف العربة التابعة لـ”قسد”، كانت متوقفة لعطل أصابها، في الشحيل.

في حين قالت صفحة “صدى الشرقية” إن عناصر “قسد” هربوا من العربة بعد إصابتها بقذيفة، ليقوم عناصر التنظيم بإحراقها لاحقًا.

#ديرالزور#الشحيل قام مجهولون بإستهداف همر عسكري تابعة لقسد بقذيفة اربيجي عند مدرسة الموح في حي الشبكه في مدينة الشحيل…

Gepostet von ‎صدى الشرقية‎ am Samstag, 15. Februar 2020

وزاد تنظيم “الدولة” من نشاطه منذ مطلع العام الحالي، من خلال عمليات استهدفت “قسد” وقوات النظام السوري، وفق بيانات نشرتها وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم.

وفي 13 من شباط الحالي، نشرت وكالة “أعماق” بيانًا أحصت فيه هجمات التنظيم في سوريا ودول أخرى، حيث ينشط في عدة مناطق من سوريا في الشهرين الماضيين.

وجاء في البيان أن التنظيم شن خلال الفترة بين 6 و12 من شباط الحالي، 12 عملية في سوريا.

وأوضح أن العمليات استهدفت مواقع وعناصر وضباطًا من قوات النظام السوري و”قسد”.

وتركزت الهجمات، وفق البيان، في محافظات دير الزور والحسكة والرقة، حيث أسفرت عن مقتل 30 عنصرًا من النظام و”قسد” بينهم ضباط وقياديون.

وشهدت محافظة دير الزور تسع عمليات، في حين شهدت محافظة الحسكة عمليتين، ومحافظة الرقة عملية واحدة.

وعادة لا يعترف النظام السوري بالأعداد الحقيقية لقتلى قواته، إثر الهجمات التي يشنها التنظيم على مواقع سيطرته في الحسكة ودير الزور والرقة.

لكن صفحات محلية تابعة له، تنشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع كل إعلان عن هجوم للتنظيم، أسماء قتلى من قوات النظام وميليشيا “الدفاع الوطني”.

وكذلك الحال بالنسبة لـ”قسد”، فهي لا تفصح عن العدد الحقيقي للقتلى أو الجرحى إثر هجمات التنظيم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة