fbpx

مظاهرات في ريفي إدلب وحلب تنديدًا بهجوم قوات النظام

مظاهرة في مدينة اعزاز تضامنًا مع المهجرين من ريفي إدلب وحلب 14 من شباط 2020 (عنب بلدي)

مظاهرة في مدينة اعزاز تضامنًا مع المهجرين من ريفي إدلب وحلب 14 من شباط 2020 (عنب بلدي)

ع ع ع

خرج العشرات من أهالي مدن وبلدت ريفي إدلب وحلب بمظاهرات، تنديدًا بهجوم قوات النظام السوري على مناطق الشمال السوري، وتضامنًا مع النازحين، وتأكيدًا على استمرارية الثورة.

وأفاد مراسل عنب بلدي أمس، الجمعة 14 من شباط، أن العديد من سكان مدينة الباب تظاهروا مطالبين بدعم فصائل المعارضة وتحركاتها.

وقال المراسل إن العديد من المهجرين والنازحين الجدد من ريفي إدلب الجنوبي وحلب الغربي، خرجوا مع أهالي مدينة الباب في المظاهرة.

في حين رفع المتظاهرون في مدينة اعزاز شعارات تحت عنوان “جمعة ثورتنا عزتنا”، تؤكد دعهم لفصائئل المعارضة، وتندد بهجوم قوات النظام السوري وحليفيه الروسي والإيراني على المنطقة.

بينما نقلت شبكة “المحرر” الإعلامية، صورًا للمتظاهرين في مدينة معرة مصرين رافعين الأعلام التركية تأكيدًا لدعمهم التدخل التركي.

وطالب المتظاهرون بإسقاط النظام وخروج القوات الروسية والميليشيات الإيرانية الداعمة له من الأراضي السورية.

وتستمر المعارك بين فصائل المعارضة وقوات النظام السوري على عدة جبهات في ريفي إدلب وحلب.

وتسبب قصف قوات النظام على مناطق الشمال السوري منذ مطلع تشرين الثاني من العام الماضي، بنزوح أكثر من 896 ألف و478 مدنيًا، 75% منهم من النساء والأطفال والحالات الخاصة، بحسب فريق “منسقو الاستجابة”، أمس الجمعة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة