fbpx

تحت إشراف “محلي عفرين”.. بطولة كاراتيه لفئتي الأشبال والناشئين

بطولة الكاراتيه لفئة الأشبال والناشئين التي أقيمت تحت إشراف المكتب الرياضي للمجلس المحلي في عفرين - 26 من كانون الثاني 2020 (حساب المجلس المحلي في عفرين على تلغرام)

ع ع ع

عنب بلدي – ريف حلب

اختتم المكتب الرياضي في المجلس المحلي لمدينة عفرين، بالتنسيق مع الاتحاد التركي للكاراتيه، وبحضور 20 حكَمًا دوليًا من تركيا، بطولة الكاراتيه لفئتي الأشبال والناشئين، في 26 من كانون الثاني الماضي.

وتُوّج نادي “صقور زبيد” في المرتبة الأولى، تلاه نادي “قباسين” في المرتبة الثانية، وحل نادي “قصورة” في المرتبة الثالثة، بينما حل نادي “جسر الشغور” في المرتبة الرابعة.

وشارك في البطولة التي أقيمت حسب الأوزان 120 لاعبًا، من بينهم 45 لاعبة، من ثمانية أندية في مناطق الشمال السوري، وهي “أكاديمية عفرين” و”نادي المدينة” و”نادي قصورة” و”نادي ميريامين” و”نادي جسر الشغور” و”نادي الباب” و”نادي قباسين” و”نادي صقور عفرين”، بحسب ما قاله أمين سر المكتب الرياضي في المجلس المحلي لمدينة عفرين، محمد جمعة، لعنب بلدي.

ضمت البطولة فئتي الأشبال والناشئين، وشملت فئة الأشبال ثلاث مجموعات بحسب العمر ابتداء من مواليد عام 2008 حتى عام 2010، بأوزان ابتدأت من 25 كيلوغرامًا حتى 50 كيلوغرامًا وأكثر.

بينما شملت فئة الناشئين مجموعتين بحسب العمر، من مواليد عامي 2006 و2007 بأوزان ابتدأت من 37 كيلوغرامًا حتى 54 كيلوغرامًا وأكثر.

وكان المكتب الرياضي أجرى قبل البطولة اختبارات ودورات تدريبية للمدربين، لصقل المهارات والخبرات، بحسب جمعة.

بطولة الكاراتيه جاءت استمرارًا لعدة بطولات كان المكتب الرياضي للمجلس المحلي في مدينة عفرين قد نظمها في مختلف الألعاب.

فبعد ترميم المدينة الرياضية وافتتاحها مطلع العام الماضي، نظم المكتب الرياضي بالتعاون مع مركز “أشرعة” الشبابي، في تشرين الثاني 2019، البطولة الأولى لكرة الطاولة “بينغ بونغ”، بمشاركة 35 لاعبًا من ستة أندية.

وسبقتها بطولة “نبع السلام” للعبة “التايكواندو” في الشمال السوري في الشهر ذاته، واختُتمت على أرض الصالة الرياضية في المدينة، بمشاركة 95 لاعبًا ولاعبة من عشرة أندية، حصل فيها “نادي سوريا” الرياضي على المركز الأول، وجاء في المركز الثاني “نادي الأبطال”، واحتل ناديا “الشوتوكان” و”براعم الثورة” المركزين الثالث والرابع.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة