fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

“النفط السورية” تنشر فيديو لأضرار المرابط النفطية في بانياس

ع ع ع

برنامج “مارِس” التدريبي – دنيا العطوة

نشرت وزارة النفط السورية تسجيلًا مصورًا يوضح الأضرار الناتجة عن استهداف مرابط نفطية في مصفاة بانياس، شمالي طرطوس أمس، الاثنين 27 من كانون الثاني الحالي.

وكانت الوزارة أعلنت أمس عبر بيان عن الهجوم، متهمة من وصفتهم بـ”ضفادع بشرية إرهابية” بارتكابه.

ويظهر في التسجيل المصور غواصون يتجهزون للغوص في البحر، ولقطات من عمق البحر تظهر انقطاعًا بأنابيب النفظ.

ولم تتبنَّ أي جهة المسؤولية عن الهجوم، ولم تتحقق جهة مستقلة من صحة الفيديو ومكانه.

ونفى وزير النفط السوري، علي غانم، للتلفزيون الرسمي، تعطل المنشآت النفطية البحرية في بانياس، متحدثًا عن وضع خطط بديلة للمناورة وتأمين استمرار عمل المصفاة للنفط الخام وجميع المشتقات الأخرى.

وأوضح الوزير أن المرابط المستهدفة تبعد ثلاثة كيلومترات عن الشاطئ وتقع على عمق 23 مترًا، وهي تستخدم لنقل المشتقات النفطية من مصفاة بانياس إلى ناقلات النفط.

وفي 23 من حزيران 2019، تعرضت المنشآت النفطية البحرية لمصفاة بانياس لعملية مماثلة في عدد من الخطوط، ما تسبب بتسرب نفطي في منطقة المصب البحري.

تقع مصفاة بانياس على الساحل الشرقي للبحر المتوسط، شمالي مدينة بانياس، وهي تحت حماية وسيطرة النظام السوري، بالإضافة إلى وجود أسطول روسي متمركز قبالة الساحل السوري.

وارتفع الإنتاج النفطي السوري منذ عام 2017، من عشرة آلاف برميل نفط إلى 60 ألف برميل يوميًا، بحسب أرقام وزارة النفط، عقب استعادة قوات النظام السيطرة على حقول النفط في حمص بعدما كانت تحت سيطرة تنظيم “الدولة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة