fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

سائقون في السويداء يرفضون العمل قبل زيادة التعرفة

كراج النقل في محافظة السويداء (سانا)

كراج النقل في محافظة السويداء (سانا)

ع ع ع

رفض سائقو حافلات على خط شهبا- السويداء العمل صباح أمس، الاثنين 20 من كانون الثاني، مطالبين الركاب بزيادة 50 ليرة على التعرفة السابقة لتصبح 200 ليرة سورية.

وقال أحد سائقي الحافلات لعنب بلدي، تحفظ على ذكر اسمه، إن الزيادة في رواتب الموظفين تبعتها زيادة في أسعار المواد الغذائية، وبالتالي زيادة في أرباح التجار وأصحاب المهن الحرة، الذين يحددون الأجور كما يرغبون.

وأضاف أنه لم تتم زيادة التعرفة للسائقين، مشيرًا إلى أنهم يتأثرون بزيادة الأسعار أيضًا، الأمر الذي دفعهم إلى زيادة التعرفة، بينما يعترض أهل المنطقة لأنه لا يوجد غلاء بمادة المازوت، لذلك يجب ألا تكون هناك زيادة بالتعرفة.

من جهته، قال الطالب تمام (32 عامًا)، الذي يدرس في كلية التجارة والاقتصاد بمدينة شهبا بمحافظة السويداء، إن الزيادة التي مقدارها 50 ليرة لن يشعر بها التجار أو أصحاب المهن الحرة ممن يستخدمون المواصلات مرة في الشهر.

وأضاف أن الطلاب والموظفين وخاصة الجدد ممن تعينوا خارج شهبا ولا تتجاوز رواتبهم 30 ألف ليرة سورية سيحتاجون إلى 18 ألف ليرة سورية شهريًا للمواصلات، وهذا في حال كانت أماكن عملهم قريبة من مواقف الباصات ولا يحتاجون إلى وسيلتي نقل ليصلوا إلى أعمالهم.

ويحتاج تمام يوميًا إلى ألف ليرة سورية بدل مواصلات، تفوق أجرة عمله اليومية التي تصل إلى 800 ليرة سورية.

وتشهد السويداء منذ عدة أيام احتجاجات من بعض أهالي المحافظة تحت شعار “بدنا نعيش”، احتجاجًا على غلاء الأسعار وتراجع الأوضاع المعيشية والاقتصادية في المدينة.

وسبّب تراجع قيمة الليرة السورية ارتفاعًا حادًا في أسعار المواد الغذائية، وأدى إلى فقدان بعضها في الأسواق، وفق ما رصدته عنب بلدي من مواقع التواصل الاجتماعي ومن مصادر محلية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة