fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لليوم الثاني على التوالي.. مظاهرات في السويداء احتجاجًا على التراجع المعيشي

من المظاهرات الاحتجاجية في السويداء اليوم 16 كانون الثاني 2019 (السويداء 24)

من المظاهرات الاحتجاجية في السويداء اليوم 16 كانون الثاني 2019 (السويداء 24)

ع ع ع

شهدت محافظة السويداء جنوبي سوريا مظاهرات لليوم الثاني على التوالي، نددت بالواقع الاقتصادي والمعيشي الصعب الذي تشهده سوريا.

ونشرت صفحة “السويداء 24” المحلية اليوم، الخميس 16 من كانون الثاني، عبر “فيس بوك”، مقاطع مصورة للمظاهرة، تظهر عشرات المواطنين وهم يهتفون ضد حكومة النظام السوري.

وقالت الصفحة إن المحتجين وصلوا إلى “ساحة السير” وسط المدينة، وهي الساحة التي تضم مبنى محافظة السويداء، قبل أن يغادروها.

شاهد| لم تخيفهم الشائعات، مواطنون من #السويداء، شباب ونساء ومسنين وأطفال، وحتى رجال دين، تجمعوا بطريقة سلمية وحضارية للتعبير عن مطالبهم بأبسط حقوقهم، ونددوا بسرقة قوت الشعب والفساد الحكومي، وجشع التجار، كما طالبوا بتحسين الظروف المعيشية، اليوم الخميس 16/1/2020، فيما أكد مراسل السويداء 24 عدم وقوع أي احتكاك بين المحتجين والأجهزة الأمنية.ما رأيك ؟!#أيد_وحدة #بدنا_نعيش #بدنا_حقنا

Gepostet von ‎السويداء 24‎ am Donnerstag, 16. Januar 2020

وأفادت الصفحة أن الاحتجاجات انتقلت إلى مدينة شهبا شمالي السويداء، وحملت نفس المطالب.

وتناقل ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي اليوم، مقاطع مصورة لمتظاهرين يسيرون وسط سوق مزدحم.

كما هاجم المتظاهرون الإعلام السوري، وفق التسجيلات المصورة التي اطلعت عليها عنب بلدي، ووصفوه “بالإعلام الكاذب”، وسط وجود قوات الأمن السوري أمام مبنى المحافظة.

#السويداء اليوم :هي هي يا بلادي… حكومتنا قوادة

Gepostet von Shadi Al Dubaisi am Donnerstag, 16. Januar 2020

وتأتي المظاهرات امتدادًا لمظاهرات خرجت أمس، إذ نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)  أن أشخاصًا تجمعوا في ساحة “السير”، “اعتراضًا على الواقع المعيشي”، وهتفوا “بدنا نعيش”.

ووفق صفحة “السويداء 24″، قطع “المحتجون السلميون” الطرق المؤدية إلى الساحة الرئيسة وسط مدينة شهبا، واحتجوا على “إهمال الحكومة السورية مواطنيها”.

وسجلت الليرة السورية خسائر جديدة أمام الدولار الأمريكي، ليصل سعر الشراء إلى 1165 ليرة، والمبيع إلى 1190 ليرة سورية للدولار الواحد، بحسب موقع “الليرة اليوم“، بينما ارتفعت أسعار المواد الغذائية بشكل كبير، في أغلب المناطق السورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة