fbpx

الألسنة الدهنية قد تكون سبب توقف التنفس خلال النوم

ع ع ع

توصلت دراسة إلى أن اضطراب النوم الذي يمكن أن يجعل الناس يلهثون في التنفس ليلاً قد يرتبط بكمية الدهون الموجودة في ألسنتهم.

وربطت الدراسة، المنشورة في المجلة الأمريكية لطب الجهاز التنفسي والعناية المركزة، بين انخفاض الوزن، وبالتالي انخفاض الدهون في اللسان، وبين التحسن على صعيد حالات توقف التنفس في أثناء النوم، بحسب ما ترجمته عنب بلدي عن “BBC“.

وتعد الألسنة الأكبر والأسمن أكثر شيوعًا بين مرضى السمنة.

ويخطط الباحثون الآن لمعرفة أي الأنظمة الغذائية القليلة الدسم مفيدة بشكل خاص في تنحيف اللسان.

“أنت تتحدث وتتناول الطعام وتتنفس مع لسانك، فلماذا تودع الدهون هناك؟”، قال مؤلف الدراسة، الدكتور ريتشارد شواب، من كلية بيرلمان للطب في فيلادلفيا.

وليس من الواضح سبب ذلك، فقد يكون وراثيًا أو بيئيًا، ولكن كلما قلت نسبة الدهون فيه قل احتمال تدهور صحة اللسان في أثناء النوم، بحسب شواب.

توقف التنفس في أثناء النوم هو اضطراب شائع يمكن أن يسبب الشخير بصوت عالٍ، والتنفس الصاخب وحركات تشنج عند النوم.

والنوع الأكثر شيوعًا هو توقف التنفس في أثناء النوم، حيث يتم سد مجرى الهواء العلوي جزئيًا أو كليًا.

الذين يعانون من زيادة الوزن أو الذين لديهم رقبة كبيرة أو لوزتان كبيرتان، هم أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة.

كيفية المساعدة على منع توقف التنفس في أثناء النوم

– محاولة إنقاص الوزن إذا كنتم تعانون من زيادة الوزن.

– النوم على جانبكم. جربوا وسادة خاصة للمساعدة.

– أقلعوا عن التدخين.

– لا تشربوا الكثير من الكحول وخاصة قبل النوم.

– لا تأخذوا حبوب النوم ما لم يوصَ بها.

توقف التنفس في أثناء النوم الأكثر خطورة قد يحتاج إلى علاج من عيادة للنوم. يمكن أن يشمل ذلك استخدام جهاز “CPAP”، الذي يضخ الهواء بلطف في قناع على الفم والأنف في أثناء النوم، ما يجعل الشعَب الهوائية مفتوحة، بحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية.

فحص الباحثون في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا 67 شخصًا يعانون من توقف التنفس في أثناء النوم، ومن السمنة المفرطة، وفقدوا 10% من وزن الجسم، ما حسّن أعراضهم بنسبة 30%.

من خلال النظر في حجم الهياكل الهوائية العليا للمرضى، تمكن فريق البحث من معرفة التغييرات التي أدت إلى التحسن.

أدى فقدان وزن المرضى أيضًا إلى انخفاض حجم عضلات الفك التي تتحكم في المضغ والعضلات على جانبي مجرى الهواء، ما ساعدهم أيضًا خلال النوم.

وقال الدكتور شواب “الآن بعد أن عرفنا أن دهون اللسان هي عامل خطر، وأن توقف التنفس في أثناء النوم يتحسن عندما يتم تقليل دهون اللسان، أنشأنا هدفًا علاجيًا فريدًا لم يكن لدينا من قبل”.

المدير الطبي في مؤسسة الرئة البريطانية، الدكتور نيك هوبكنسون، قال، “نحن نعلم أن فقدان الوزن مهم لأنه يمكن أن يساعد في تقليل تضييق مجرى الهواء العلوي”.

ويضيف هذا البحث بعض المعلومات حول الآليات الدقيقة المعنية، ولكن لا توجد أي طرق لتقليل دهون اللسان على وجه التحديد، كما لا يبدو أن لها أي آثار عملية فورية للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة، بحسب الدكتور هوبكنسون.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة