fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد التهديد.. إيران تكتفي بإطلاق عدد من الصواريخ على قاعدة أمريكية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يمسك بمضرب بيسبول في البيت الأبيض (ذا صن)

ع ع ع

اكتفت إيران بإطلاق عدد من الصواريخ على قاعدة “عين الأسد” الأمريكية في العراق، بعد أيام من التهديد والوعيد بـ”رد قاسٍ” على اغتيال أمريكا قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني.

وأعلن “الحرس الثوري” الإيراني، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية اليوم، الأربعاء 8 من كانون الثاني، إطلاق عشرات الصواريخ من نوع أرض- أرض على قاعدة “عين الأسد” في العراق.

ولم يعلن “الحرس الثوري” حجم أضرار القصف، في حين تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل 80 عسكريًا أمريكيًا.

وأطلق “الحرس الثوري” اسم “عمليات الشهيد سليماني” على العملية، واعتبر أنها “انتصار كبير للأمة الإسلامية والشعب الإيراني”.

وعقب ذلك بدأ المسؤولون الإيرانيون الإشادة بالعملية، إذ اعتبر المرشد الأعلى، علي خامنئي، أن “إيران وجهت صفعة قوية لأمريكا”.

في حين اعتبر المتحدث باسم “الحرس الثوري”، رمضان شريف، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية، أن “الإدارة الأمريكية باتت مضطربة وعقدت اجتماعًا طارئًا”.

أما رئيس هيئة الأركان الإيرانية، اللواء محمد باقري، فاعتبر أنه “على ساسة الولايات المتحدة المجرمين أن يدركوا مستوى قدرات الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مساحة واسعة من العالم”.

من جهته أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، انتهاء الرد الإيراني، وطالب بعدم التصعيد الأمريكي في المنطقة.

وقال ظريف، عبر حسابه في “تويتر”، إن “إيران اتخذت واستكملت إجراءات متناسبة في إطار الدفاع عن النفس بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة باستهداف القاعدة التي انطلق منها هجوم مسلح على مواطنينا وكبار مسؤولينا”.

وأضاف، “لا نسعى إلى التصعيد أو الحرب لكن سندافع عن أنفسنا في وجه أي عدوان”.

بالمقابل وفي أول رد على القصف الإيراني، اكتفى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالقول عبر حسابه في “تويتر”، إن “كل شيء على ما يرام”.

في حين نقلت شبكة “CNN” الأمريكية عن مسؤول عسكري أمريكي قوله، إن “الجيش الأمريكي كان لديه تحذير مبكر بما يكفي من الهجوم، ما أدى إلى تشغيل صافرات الإنذار وابتعاد العناصر عن طريق الأذى والنزول إلى الغرف المحصنة تحت الأرض”.

كما أكد رئيس الحكومة العراقية، عادل عبد المهدي، بحسب قناة “العربية”، أنه لم ترد معلومات عن أي خسائر بشرية في صفوف القوات العراقية والأمريكية في قاعدة “عين الأسد”.

ولم تكن عملية القصف الإيرانية بحجم التهديدات القوية التي صدرت من قبل مسؤولين إيرانيين رفيعي المستوى، وخاصة من قبل المرشد الأعلى خامنئي عندما أكد أن أمريكا ستتلقى ردًا قاسيًا.

كما اعتبر ممثل المرشد الأعلى في “فيلق القدس”، علي الشيرازي، الجمعة الماضي، أن إيران “ستحرم الأمريكيين النوم” في المنطقة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة