fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وقفة تضامنية في الرقة دعمًا لإدلب (صور)

وقفة تضامنية لناشطين في مدينة الرقة تنديدًا بقصف النظام وروسيا للمدنيين في إدلب، 1 من كانون الثاني 2020 (عنب بلدي)

ع ع ع

نظّم عدد من الناشطين في مدينة الرقة وقفة تضامنية مع المدنيين في محافظة إدلب، التي تتعرض لحملة تصعيد من قبل قوات النظام السوري وروسيا.

ورفع الناشطون اليوم، الأربعاء 1 من كانون الثاني، عند دوار النعيم وسط المدينة، لافتات تدين عمليات القتل التي تنفذها روسيا والنظام بحق المدنيين.

كما طلى الناشطون بعض الجدران في المدينة باللون الأزرق، وكتبوا عدة عبارات منها: “هنا الرقة هنا إدلب.. إدلب تحت النار”.

وتتعرض أرياف إدلب الجنوبية والشرقية لتصعيد واسع من النظام وروسيا، متمثل بقصف جوي وصاروخي مكثف على الأحياء والأسواق الشعبية، لتتوسع رقعة القصف وتطال مدينة سرمين للمرة الأولى منذ أشهر طويلة، بحسب المراصد و”الدفاع المدني”.

وبدأ التصعيد على إدلب، منتصف الشهر الماضي، عبر عملية عسكرية بدأها النظام بدعم روسي، وسيطر من خلالها على 31 نقطة وقرية بريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

وتزامن التصعيد مع حملة جوية على مدينة معرة النعمان وريفها الشرقي، أدت إلى تهجير 264 ألف شخص إلى المناطق الحدودية، بحسب ما وثقه فريق “منسقو الاستجابة”.

وتقول الرواية الرسمية للنظام السوري وحليفه الروسي، إن القصف الجوي والصاروخي يستهدف مواقع “التنظيمات الإرهابية” في محافظة إدلب، في إشارة إلى فصيل “هيئة تحرير الشام” وحلفائه، لكن “الدفاع المدني” وفريق “مسنقو استجابة سوريا” وثقا مقتل مدنيين بينهم أطفال في القصف الذي يطال الأحياء السكنية والتجمعات في المنطقة.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة