fbpx

صور مقلوبة.. مصر في ستينيات القرن الماضي

ع ع ع

هذه مجموعة صور مقلوبة لناس يعيشون بيننا، كل صورة منها قد تثير ابتسامتك في وضعها المقلوب، فلا تحاول أن تعدلها حتى لا تسقط الابتسامة، هكذا يبدأ الكاتب المصري أحمد رجب مجموعته القصصية الساخرة “صور مقلوبة”، ليشرح للقارئ مجموعة من المواقف والصور والشخصيات التي يتعامل معها في حياته اليومية، بالإضافة إلى العديد من المشاكل الاجتماعية التي تواجهه بشكل شبه يومي، بطريقة كاريكاتيرية مضحكة.

ويتناول أحمد رجب بـ”صورة واحد سيرياليزمي” شخصية الفنان السيريالي المشغول برسم لوحته “الحلاق والقفا”، التي أراد من خلالها إيصال صورة الفن السيريالي غير المرئي، الذي يفسره الناظر إلى اللوحة بحسب ما يريده.

ويشرح الكاتب وضع المشافي السيئ والإهمال الطبي في بلاده بصورة “واحد عيان”، المريض الذي نُقل إلى المشفى إثر ألم في أذنه وبعد غيبوبة استيقظ ليرى أنه تمت إزالة المرارة لديه.

أما “صورة واحد صاحب عمارة”، فتنقل إلى القارئ عجز الشباب الصغار في بداية حياتهم عن إيجاد مسكن يعيشون به في ظل شجع ملاك العقارات وسعيهم وراء النقود.

صدر الكتاب عام 1969 عن مؤسسة دار “أخبار اليوم” المصرية، التي عمل بها الكاتب وشُيّع من أمامها عند وفاته.

وحاز الكتاب على تقييم 3.76 على موقع “Goodreads” المهتم بالكتب والآراء وتوصيات القراء.

أحمد رجب صحفي وكاتب مصري ساخر، ولد بمدينة الإسكندرية في 20 من تشرين الأول عام 1928، تخرج في كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، وعمل في صحيفة “أخبار اليوم” المصرية، وكان له فيها مقالة يومية ثابتة في صورة رسالة ساخرة مختصرة بعنوان “نصف كلمة”، وتوفي في 12 من أيلول عام 2014 عن عمر ناهز 85 عامًا.

عُرف عن الكاتب أحمد رجب استخدامه للأدب الساخر في مؤلفاته كوسيلة للتعبير عن الأوجاع وللتنبيه على النقائض، حيث استخدم السخرية بطريقة غير جارحة للحديث عن المشاكل التي يعيشها في مجتمعه، موظفًا العربية الفصحى واللهجة المصرية العامية في كتاباته.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة