fbpx

إبرام وثيقة تبادل المعلومات الجمركية بين روسيا وسوريا

وزير الخارجية السوري وليد المعلم في لقاء مع نظيره الروسي سيرجي لافروف (سبوتنيك)

وزير الخارجية السوري وليد المعلم في لقاء مع نظيره الروسي سيرجي لافروف (سبوتنيك)

ع ع ع

أبرم نائب رئيس مصلحة الجمارك الفيدرالية في روسيا، فلاديمير إيفين، مع وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، وثيقة لتبادل المعلومات الجمركية.

وبحسب وكالة “نوفوستي” الروسية، فإن مصلحة الجمارك الروسية، والإدارة العامة للجمارك السورية وقعتا اتفاقية للتعاون في مجال تبادل المعلومات، والمساعدة المتبادلة في إطار نظام التفضيلات الجمركية للاتحاد الاقتصادي الأوراسي (روسيا، بيلاروس، أرمينيا، كازاخستان، قرغيزستان).

وقال المعلم خلال حديثه لوكالة”سبوتنيك” الروسية اليوم، الأربعاء 25 من كانون الأول، إن البروتوكول الذي جرى التصديق عليه “يتضمن مشاريع تندرج في برنامج إعادة الإعمار في سوريا، وللشعب السوري مصلحة منها”.

وأضاف، خلال اجتماعه مع نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، في موسكو اليوم، أن “لشركات روسية الرغبة في الاستثمار في مشاريع استراتيجية في سوريا”.

وتتضمن الاتفاقية الموقعة بين موسكو ودمشق، تبسيط الإجراءات الجمركية وتسهيل وتسريع حركة البضائع والعربات عبر الحدود الجمركية، كما تعنى بتزويد البلدين بالمساعدة التقنية والتعاون في كيفية التعامل مع الصعوبات الجمركية.

وتشمل توفير معلومات عن قيمة المدفوعات الجمركية، ومنشأ البضائع المصدرة إلى البلد المستورد وتصنيفها وفقًا للتعرفة الجمركية.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أصدر المرسوم التشريعي رقم 3 لعام 2015، الذي تضمن التصديق على اتفاقية التعاون والمساعدة المتبادلة في المسائل الجمركية الموقعة في مدينة سوتشي الروسية، في 24 من تشرين الأول عام 2014.

وجرى حينها توقيع الاتفاقية بين مدير عام الجمارك السورية، والنائب الأول المشرف على الخدمات الجمركية الاتحادية، نيابة عن حكومة روسيا الاتحادية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة