fbpx

معارك إدلب بعدسة الإعلام الروسي (صور)

المعارك على جبهات إدلب بين النظام والفصائل بعدسة الإعلام الروسي 22 كانون الأول 2019 (ANNA)

ع ع ع

واكب الإعلام الروسي مجريات المعارك الدائرة بين قوات النظام السوري والفصائل في محافظة إدلب، عبر تغطيات مصورة وثقها الإعلام الروسي خلال الأيام الماضية.

ونشرت وكالة “ANNA” الروسية اليوم، الاثنين 23 من كانون الأول، صورًا لمراسليها الحربيين من الخطوط الأولى للمعارك الدائرة على محوري إدلب الشرقي والجنوبي، تُظهر الاشتباكات الدائرة في المنطقة.

وقالت الوكالة إن هذه الصور التُقطت بعدسة مراسليها الحربيين، وتوضح “تقدم الجيش السوري” على حساب الفصائل المقاتلة في ريفي إدلب، وفق عشرات الصور الواردة من الإعلام الروسي المرافق لقوات النظام السوري.

 

وتشهد محاور ريفي إدلب الشرقي والجنوبي معارك محتدمة بدأتها قوات النظام بدعم روسي وبغطاء الطيران الحربي، بهدف السيطرة على المناطق الواقعة شرق الطريق الدولي “M5” جنوبي إدلب.
ويرافق الإعلام الروسي تحركات قوات النظام في جميع معاركها على الأراضي السورية، إلى جانب الدعم العسكري واللوجستي الذي تقدمه روسيا.

وأسفرت المعارك الدائرة عن سيطرة النظام على أكثر من عشر قرى في تلك المحاور بريفي إدلب، مع اتباع الروس والنظام سياسة “الأرض المحروقة” بحسب الفصائل التي تتصدي للهجمات بعمليات صاروخية وهجمات معاكسة، إلى جانب تصعيد جوي روسي مكثف على معرة النعمان وريفها الشرقي.

وقال الناطق باسم فصيل “الجبهة الوطنية للتحرير”، ناجي مصطفى، لعنب بلدي، اليوم، إن المعارك مع قوات النظام وحلفائها في محاور ريفي إدلب الشرقي والجنوبي ما زالت مستمرة على أشدها، مشيرًا إلى أن الفصائل تنهج استراتيجية قتالية تهدف لاستنزاف قوات النظام والقوات الروسية البرية والجوية.

وركزت الفصائل على التصدي لمحاولات التقدم المتواصلة تجاه مناطق سيطرتها، وقال مصطفى، “تم تكبيد النظام وحلفائه خسائر كبيرة في صفوفهم جراء عمليات التصدي لمحاولات التقدم والاشتباكات الجارية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة