fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

للمرة الأولى.. مجلس الشيوخ الأمريكي يقر قانون “قيصر”

الضابط السوري "قيصر" يشهد أمام لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس النواب الأمريكي - 31 تموز 2014 (Getty)

الضابط السوري "قيصر" يشهد أمام لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس النواب الأمريكي - 31 تموز 2014 (Getty)

ع ع ع

أقر مجلس الشيخ الأمريكي للمرة الأولى اليوم، الثلاثاء 17 من كانون الأول، قانون “قيصر”، الخاص بفرض عقوبات على النظام السوري بعد أربعة أعوام على تقديمه.

ووفق ما أكده مصدران مطلعان على سير جلسة التصويت، فإن المشروع  سيوجه إلى البيت الأبيض ليحصل على توقيع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ويتحول إلى قانون سارٍ.

وكان القانون قد وصل إلى مجلس الشيوخ من الكونغرس الأمريكي عن طريق إدراجه مع قانون “تصريح الدفاع الوطني”، المتعلق بإقرار ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية، الذي يحظى بدعم الأعضاء من كلا الحزبين، الجمهوري والديمقراطي.

ومر من مجلس النواب الأمريكي أربع مرات، خلال الأعوام السابقة، دون أن يحظى بفرصة التصويت في مجلس الشيوخ ليتحول إلى قانون فعلي في زحمة القوانين ذات الأولوية الأمريكية.

ويشمل قانون العقوبات كل من يقدم الدعم العسكري والمالي والتقني للنظام السوري، من الشركات والأشخاص والدول، حتى روسيا وإيران، ويستهدف كل من يقدم المعونات الخاصة بإعادة الإعمار في سوريا.

ويدرس القانون شمل البنك المركزي السوري بالعقوبات المفروضة، مع وضعه لائحة بقيادات ومسؤولي النظام السوري المقترح فرض العقوبات عليهم، بدءًا من رئيس النظام بشار الأسد، بتهمة انتهاكات حقوق الإنسان.

وتضم فقراته البحث في أفضل السبل لتقديم المساعدة للسوريين، مع تقديم الدعم للكيانات المعنية بجمع الأدلة للمحققين بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية الحاصلة في سوريا منذ آذار عام 2011.

ويمتاز هذا القانون عما سبقه بسرعة فرضه للعقوبات وقلة حجم الأدلة المطلوبة لتفعيله، وربطه التقدم بمجال احترام حقوق الإنسان وتطويرها في سوريا مع إمكانية رفع العقوبات.

وسمي نسبة إلى الضابط السوري المنشق “قيصر”، الذي سرب 55 ألف صورة، عام 2014، لـ11 ألف معتقل قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام.



English version of the article

مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة