fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ثلاث صور من سوريا ضمن قائمة “رويترز” لعام 2019

طفل في الباغوز ينظر إلى الكاميرا خلال نزوحه مع أهله- 5 من آذار 2019 (رويترز)

طفل في الباغوز ينظر إلى الكاميرا خلال نزوحه مع أهله- 5 من آذار 2019 (رويترز)

ع ع ع

شملت قائمة “صور العام 2019” لوكالة “رويترز” ثلاث صور للأحداث في مناطق شرقي وشمال شرقي سوريا.

وضمت القائمة التي أطلقتها الوكالة اليوم، الثلاثاء 10 من كانون الأول، صورتين للمصور السوري خليل عشاوي، وواحدة للمصور رودي سعيد، خلال تغطيتهما للأحداث في سوريا.

وتنشر “رويترز”، في كانون الأول من كل عام، أفضل 100 صورة التقطها مصوروها حول العالم، وتشمل المواضيع السياسية والميدانية والرياضية والاجتماعية وتصوير الطبيعة وغيرها.

وكانت صورة المصور رودي سعيد، لطفل ينظر إلى كاميرته خلال أحداث الباغوز في دير الزور شرقي سوريا خلال المعارك الأخيرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، واحدة من صور العام لـ”رويترز”، والتقطت في 5 من آذار الماضي.

طفل في الباغوز ينظر إلى الكاميرا خلال نزوحه مع أهله- 5 من آذار 2019 (رويترز)

طفل في الباغوز ينظر إلى الكاميرا خلال نزوحه مع أهله- 5 من آذار 2019 (رويترز)

واختارت الوكالة صورتين من أحداث شمال شرقي سوريا، صورهما خليل عشاوي، خلال العملية العسكرية التركية، بدعم من قوات “الجيش الوطني” ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

إحدى تلك الصور التقطت في 13 من تشرين الأول الماضي، خلال هجوم مقاتلين من “الجيش الوطني” في قرية اليابسة بالقرب من الحدود التركية.

مقاتلون من "الجيش الوطني" خلال معارك قرية اليابسة شمال شرقي سوريا- 14 من تشرين الأول 2019 (رويترز)

مقاتلون من “الجيش الوطني” خلال معارك قرية اليابسة شمال شرقي سوريا- 14 من تشرين الأول 2019 (رويترز)

الصورة الثانية كانت لعناصر “الجيش الوطني” خلال مساعدتهم أحد زملائهم المصاب بالقرب من بلدة تل أبيض شرق الفرات، التقطت في 24 من تشرين الأول الماضي، بعدسة خليل عشاوي أيضًا.

مقاتبون من "الجيش الوطني" يسعفون زميلهم المصاب في معارك شرق الفرات- 24 من تشرين الأول 2019 (رويترز)

مقاتلون من “الجيش الوطني” يسعفون زميلهم المصاب في معارك شرق الفرات- 24 من تشرين الأول 2019 (رويترز)

وكانت الوكالة اختارت صورتين العام الماضي عن قائمة أفضل صور العام من سوريا، إذ تصدرت صورة طفل داخل حقيبة سفر بالقرب من بلدة بيت سوا في الغوطة الشرقية، في آذار 2018، غلاف القائمة، للمصور عمر صناديقي.

طفل ينام في حقيبة سفر بالقرب من بلدة بيت سوا في الغوطة الشرقية (رويترز)

الصورة الثانية كانت لأحد متطوعي منظمة “الدفاع المدني” خلال إنقاذه طفلًا مصابًا بجروح في بلدة حمورية، في 6 من كانون الثاني 2018.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة