fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

توقعات مثيرة للجزء الرابع.. “البروفيسور” يرى النور في نيسان 2020

نجوم مسلسل بيت من ورق (cangrejoperez.com)

نجوم مسلسل بيت من ورق (cangrejoperez.com)

ع ع ع

أعلنت شركة “NETFLIX” الأمريكية مساء أمس، الأحد 8 من كانون الأول، عن موعد عرض الجزء الرابع من مسلسل “LA CASA DE PAPEL”، المعروف باسم “البروفيسور” باللغة العربية.

ونشرت الشركة مقطعًا مصورًا عبر “تويتر”، يحدد بدء عرض المسلسل عبر الشبكة، في 3 من نيسان من العام المقبل 2020.

وكتبت الشركة “هدوء ما قبل العاصفة، البروفيسور راجع في 3 نيسان”.

كما حمل الإعلان إشارات لأحداث مثيرة سيحملها الجزء الرابع من العمل، عبر عبارة “دعوا الفوضى تبدأ”.

 

ثلاثة توقعات لشخصيات الجزء الرابع

نشر موقع “THE BUZZ PAPER“، في 6 من كانون الأول الحالي، توقعاته لأحداث الجزء الرابع.

وبحسب الموقع، فإن شخصية “نيروبي” ستبقى على قيد الحياة، بعد مواجهتها خطر الموت إثر إصابتها برصاص قناص من القوات الإسبانية.

كما يتبين أن إحدى أهم الشخصيات العاملة مع الشرطة الإسبانية “أليسيا”، وهي الخصم العنيد للفريق في الجزء الثالث تعمل مع البروفيسور سرًا، بكونها زوجة “برلين”.

أما التوقع الثالث فيتعلق بشخصية “برلين” الذي قتل في نهاية الجزء الثاني من العمل، ليتبين أنه ما زال على قيد الحياة، بحسب الموقع.

ونشرت الممثلة “نجوى نمري“، في 23 من آب الماضي، صورة تنبئ بموسم مثير للمسلسل، مع وجه مغطى بالدم من داخل مواقع التصوير، خاصة مع وصول الأحداث إلى ذروتها في نهاية الجزء الثالث.

جزء خامس

أما التوقع الأهم الذي تتنبأت به عدة مواقع فنية حول العالم، فهو التخطيط لإطلاق جزء خامس من المسلسل في العام نفسه 2020، دون ذكر مزيد من التفاصيل بحسب ما نقله موقع “FORMULA T.V” الإسباني، في 14 تشرين الأول الماضي.

وقال الموقع إنه حصل على معلومات حصرية تؤكد أن القائمين على المسلسل يخططون لإطلاق الجزء الخامس بعد فترة قصيرة من إطلاق الجزء الرابع، مشيرًا إلى أنه من الممكن أن تدور أحداث السرقات التالية في الجزء الخامس، خارج إسبانيا، وتحديدًا في أمريكا الجنوبية.

 

مسلسل البروفيسور

وتدور قصة مسلسل “الجريمة الإسباني “La Casa De Papel” (بيت من ورق) في جزأيه الأول والثاني حول مجموعة لصوص يحاولون دخول التاريخ من خلال أكبر عملية سرقة، من دون سرقة أي فلس، عن طريق اقتحام دار صك العملة الإسبانية واحتجاز رهائن فيها من الدار، لطباعة أموالهم الخاصة، بتخطيط مسبق ودراسة تفصيلية لكل حدث من قبل الزعيم الملقب بـ “البروفيسور” ومساعده “برلين”.

وعُرض الجزء الأول من المسلسل الإسباني في 2 من أيار 2017، ثم عرضته شركة “NETFLIX” على جزأين، وحقق نسبة مشاهدة عالية وأصبح صاحب أعلى نسبة مشاهدات بين المسلسلات غير الناطقة باللغة الإنجليزية.

المسلسل من إنتاج شبكة “Antena3” (أنتينا تريس) الإسبانية، عام 2017، واشترت حقوق بثه شبكة “NETFLIX”.

أخرجه أليكس بينا، وهو من بطولة أورسولا كوربيرو، ألفارو مورتي، بيدرو ألونسو، إيتزيار إيتونو، باكو توس.

أرقام قياسية

حطم الجزء الثالث المسلسل  الأرقام القياسية لشبكة “NETFLIX”.

وبلغ عدد المشاهدات للجزء الثالث من  المسلسل في الأسبوع الأول من عرضه 34 مليون و355 ألفًا و956 مشاهدة، من 24 مليون حساب منزلي، بحسب ما نشره موقع “VARIETY” المختص بالأعمال الفنية.

وقال الموقع إن 70% من حسابات الشركة الأمريكية شاهدت الجزء الثالث من المسلسل خلال الأسبوع الأول من عرضه.

ويعد هذا الرقم أفضل نسبة مشاهدة لمسلسل في تاريخ الشبكة الأمريكية، ليحقق المسلسل بالتالي أفضل نسبة مشاهدة على الإطلاق، بعدما كان سابقًا صاحب أعلى مشاهدات بين المسلسلات غير الناطقة باللغة الإنجليزية.

بدأ عرض الجزء الثالث من المسلسل الإسباني، في 19 من تموز 2019، وقال مخرج المسلسل دييغو افالوس في تصريحات نقلها الموقع، إنه فخور بتقديم قصة صنعت في إسبانيا للعالم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة