fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“البروفيسور” حاضر في مخيمات إدلب

لقطة من المقطع المصور الذي نشره فريق ملهم للفعالية 5 كانون الأول 2019 (فريق ملهم في "فيس بوك)

ع ع ع

عنب بلدي – إدلب

شهد مخيم السلطان، في بلدة كللي شمالي محافظة إدلب، اقتحامًا من نوع آخر، لا يشبه العمليات العسكرية الجارية في المنطقة.

وتنكّر أعضاء من فريق “ملهم التطوعي” بزي أبطال مسلسل “LA CASA DE PAPEL”، أو “البروفيسور” كما يعرف باللغة العربية، لمفاجأة أطفال المخيم.

وأقيمت الفعالية في 24 من تشرين الثاني الماضي، وأُعلن عنها في 5 من كانون الأول الحالي.

خطوة تسويقية مبتكرة

حصل “فريق ملهم التطوعي” على ملابس المسلسل عن طريق الإنترنت، وأرسلها إلى سوريا، بحسب ما قاله مدير فريق “ملهم التطوعي”، عاطف نعنوع، لعنب بلدي.

وقال نعنوع إن الفريق حاول قدر الإمكان تقليد طريقة الإخراج في المسلسل، ليظهر بصورة متقاربة.

وتضمن الإعلان اجتماع “فريق ملهم التطوعي” على طريقة “البروفيسور”، ثم التعريف بأعضاء الفريق، وتبعه “السطو” على شاحنة في الطريق العام وقيادتها نحو المخيم ومفاجأة الأطفال.

https://www.facebook.com/molhamteam/videos/432579777420616/?v=432579777420616

 

وبحسب مدير الفريق، جاءت الخطوة أولًا للفت انتباه العالم نحو الأطفال السوريين في المخيمات، والترويج للموقع الجديد الذي أنشأه “فريق ملهم”.

وصمم الفريق موقعًا إلكترونيًا جديدًا، أطلق عليه اسم “ملهم مناسبات”، يتمكن المتبرعون من خلاله بمشاركة مناسباتهم، سواء كانت أعياد ميلاد أو حفلات تخرج أو عقيقة، وغيرها من المناسبات، مع أهالي وأطفال المخيمات في الداخل السوري.

وأشار مدير الفريق إلى أن فكرة ربط الفعالية مع المسلسل، جاء نتيجة متابعة عدد كبير من أعضاء الفريق لمسلسل “البروفيسور”، وإعجابهم به، لذا حاولوا استثمار النجاح الذي حققه العمل لـ”سرقة أحزان الأطفال”، ولتوجيه أنظار العالم إلى الأوضاع الصعبة في المخيمات، مع اقتراب عرض الجزء الرابع من المسلسل في العام المقبل 2020.

ولفت نعنوع إلى أن الفريق حاول التواصل مع صناع المسلسل دون أن ينجح حتى اللحظة، مؤكدًا أن الفريق مستمر بالمحاولة، خاصة مع اهتمام صناع العمل بعرض مدى تأثير ونجاح المسلسل حول العالم.

ما هو مسلسل “البروفيسور”؟

عرض المسلسل للمرة الأولى في عام 2017، من جزأين، ويحكي قصة “البروفيسور”، الذي يقوم بتجميع فريق مختص للسطو على “دار الصك الملكية في إسبانيا”، لطباعة مئات الملايين من اليورو، ضمن خطة محكمة.

لاقى المسلسل نجاحًا كبيرًا، ما دفع القائمين على العمل لإنتاج الجزء الثالث منه وعرضه في العام 2019، وهو يحكي دخول العصابة لسرقة “احتياطي الذهب في إسبانيا”، ومن المقرر عرض الجزء الرابع من العمل في بداية العام المقبل 2020، عبر شبكة “NETFLIX” الأمريكية بشكل حصري.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة