fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد فشل انعقاد اللجنة الدستورية.. مستشار بوتين يلتقي الأسد في دمشق

المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى سورية ألكسندر لافرنتييف ورئيس النظام السوري بشار الأسد- 2 من كانون الأول 2019 (رئاسة الجمهورية السورية)

ع ع ع

أوفد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مبعوثه الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، ونائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، إلى سوريا للقاء رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بعد فشل انعقاد الجولة الثانية من المجموعة المصغرة في اللجنة الدستورية.

وبحسب “رئاسة الجمهورية” فإن لافرنتييف ناقش مع الأسد اليوم، الاثنين 2 من كانون الأول، آخر تطورات العملية السياسية والتحضير للجولة المقبلة من محادثات أستانة.

وقالت الرئاسة إن المسؤول الروسي ناقش أيضًا الأوضاع في سوريا وخاصة في إدلب، إلى جانب الأوضاع في شمال شرقي سوريا.

واعتبر الأسد أن “استعادة الدولة السورية السيطرة على كامل الأراضي والمدن وعودة مؤسسات الدولة هو العامل الأساس في إعادة الاستقرار والأمان لأهالي تلك المنطقة وعودتهم إلى الحياة الطبيعية”.

وتأتي زيارة المبعوث الروسي بعد أيام من فشل الجولة الثانية من اجتماعات المجموعة المصغرة للجنة الدستورية في جنيف.

وجاء الفشل بسبب رفض وفد النظام السوري مقترح وفد المعارضة الذي تضمن مناقشة بنود الدستور مباشرة، في حين قال النظام إنه يجب مناقشة ما أطلق عليها “ركائز وطنية تهم الشعب السوري” قبل ذلك.

وتضمنت “الركائز الوطنية” إدانة التدخل الأجنبي في سوريا وخاصة التركي، إلى جانب الدعوة إلى رفع العقوبات الاقتصادية عن سوريا، الأمر الذي رفضه وفد المعارضة.

أما روسيا فلم تقل كلمتها، وبدا واضحًا عدم ممارستها ضغطًا على وفد النظام، على عكس الدور الذي نتج عنه تشكيل اللجنة.

وكان بيدرسون أشاد في إحاطته لمجلس الأمن الدولي، في 22 من تشرين الثاني الماضي، بمخرجات الجولة الأولى من عمل “اللجنة الدستورية”، وأشار إلى أنها أتاحت تبادلًا واسع النطاق للأفكار بين مجموعات النظام والمعارضة والمجتمع المدني.

في حين وعدت موسكو خلال لقاء سفيرها في جنيف مع وفد المعارضة، الخميس الماضي، بأن تكون الجولات المقبلة أفضل من حيث فاعلية الاجتماعات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة