fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سعر صرف الليرة تجاوز 915.. حكومة النظام السوري تكافح التدهور بـ”وثيقة أسعار”

مواطن يجلس متأملا في حي القدم بدمشق- 16 من أيلول 2019 (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

استمر سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار بالانخفاض إلى مستويات قياسية، دون وجود بوادر حل لدى مصرف سوريا المركزي وحكومة النظام السوري.

وبحسب موقع “الليرة اليوم”، المتخصص بالعملات الأجنبية، وصل سعر الصرف اليوم، الاثنين 2 من كانون الأول، إلى 915 ليرة للدولار الواحد، في حين استمر المصرف المركزي بإبقاء التسعيرة الرسمية عند 436 ليرة سورية مقابل الدولار.

ويشهد سعر الصرف انخفاضًا حادًا متسارعًا، إذ انخفض خلال 24 ساعة حوالي 80 ليرة سورية، في ظل صمت مصرف سوريا المركزي وعدم وجود أي مقترحات اقتصادية توقف الانخفاض المستمر لقيمة الليرة السورية.

أما تحرك حكومة النظام السوري فاقتصر على إقرار ما أطلقت عليه “وثيقة الأسعار” يتم من خلالها تحديد أسعار المواد الممولة من المصرف المركزي والمواد المستوردة الأخرى من قبل وزارة التجارة الداخلية.

وجاء إقرار الوثيقة خلال اجتماع مجلس وزراء النظام، أمس الأحد، الذي طلب من المكاتب التنفيذية بالمحافظات كافة “تحديد أسعار المواد المنتجة محليًا بهدف فرض أسعار مناسبة في جميع منافذ البيع التابعة للقطاعين العام والخاص بالمحافظات”.

كما أقر المجلس الاستمرار في تمويل قائمة المواد الأساسية، التي اعتبرها ضرورية، وهي: الأرز والسكر والزيوت والسمون والشاي وحليب الأطفال والمتة والبذور الزراعية والأدوية، بحسب ما نشرته صفحة مجلس الوزراء عبر “فيس بوك”.

كما طلب مجلس الوزراء من المجالس المحلية تشكيل لجان على المستوى المحلي في المدن والقرى والبلدات لمتابعة واقع الأسواق بالتنسيق مع وزارة التجارة الداخلية في محاولة لضبط الأسعار.

ورغم التراجع الحاد واليومي في سعر الليرة، تغيب تصريحات المسؤولين والمعنيين في الحكومة عن الإعلام لتبيان السبب وراء التراجع اليومي لسعر الليرة، أو العمل على طرح إجراءات وقائية تحد من التدهور.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة