fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رحيل رياض ديار بكرلي.. أحد مؤسسي التلفزيون وصانع “الأخوة”

المخرج الراحل رياض ديار بكرلي (تلفزيون الخبر)

المخرج الراحل رياض ديار بكرلي (تلفزيون الخبر)

ع ع ع

توفي المخرج السوري رياض ديار بكرلي، ليلة أمس 30 تشرين الثاني، بعد نقله إلى المستشفى إثر وعكة صحية قبل أيام، ودفن اليوم في دمشق، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية سورية.

المخرج الراحل أحد مؤسسي التلفزيون السوري عام 1960، وأخرج عددًا كبيرًا من المسلسلات والبرامج التلفزيونية.

ورغم قلة عدد المسلسلات، تميزت بنوعيتها وحققت نجاحات كبيرة بين متابعي الدراما السورية.

وعاش المخرج الراحل في سنواته الأخيرة في “دار السعادة” للمسنين، الكائن في منطقة “المزة”، في العاصمة السورية دمشق.

ولد رياض ديار بكرلي عام 1936 في حي ركن الدين في دمشق، وكان والده ضابطًا في الشرطة، ودرس في مدرسة “الملك العادل”.

في “دار السعادة”

تعرف “دار السعادة” للمسنين بإقامة عدد من الفنانين السوريين فيها، وهي دار مأجورة.

وإلى جانب رياض ديار بكرلي، أقام فيها المخرج علاء الدين كوكش، والرسام ممتاز البحرة والمذيعة هيام طباع.

واختار ديار بكرلي الإقامة في “دار السعادة” بسبب “المزاج الصعب” الذي يصل إليه الإنسان عند تقدمه في العمر، نافيًا أن يكون هناك أي خلافات مع أسرته، بحسب تصريحاته لمجلة “قلم رصاص” في عام 2016.

واعتبر رياض ديار بكرلي أنه “خلق حياةً خاصةً به” داخل غرفته في الدار، ويعيش حياته بشكل طبيعي بحسب وصفه.

انطلاقة التلفزيون عام 1960

مع قرار انطلاق التلفزيون السوري عام 1960، عمل ديار بكرلي مديرًا للاستديو لمدة ثمانية أشهر، قبل أن يتم إيفاده إلى ألمانيا، ويعود ليعمل مخرجًا في التلفزيون، ويتولى إخراج برامجه، في ظروف صعبة شابتها نقص المعدات وشح الظروف الإنتاجية، بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” المحلية.

وأخرج رياض ديار بكرلي عددًا كبيرًا من البرامج التلفزيونية، منها برنامج “سبحان الله” من تقديم الممثلة ثراء دبسي.

تزوج رياض ديار بكرلي من الكاتبة السورية، رويدا الجراح، وساندته في إطلاق أعماله الدرامية، وقاما بإطلاق “الدراما الاجتماعية” من خلال مسلسل “الأخوة” عام 1991، مع كل الصعوبات التي واجهتهما لإطلاقه.

سبق مسلسل “الأخوة”، إخراج رياض ديار بكرلي مسلسل “بريمو” عام 1973، وأخرج في عام 1995 مسلسل “الخطوات الصعبة”، ثم حمل عام 1997 إخراجه الجزء الثاني من مسلسل “الأخوة” ثم “تلك الأيام” عام 1999.

أهم المسلسلات التي أخرجها رياض كانت مسلسل “ورود في تربة مالحة” عام 2002، وهو يعالج أوضاع النساء السوريات في المجتمع، عبر حكاية سبع فتيات.

قام ببطولة المسلسل ألمع نجمات الدراما السورية حاليًا، منى واصف وسلافة معمار وسلاف فواخرجي وجيهان عبد العظيم، بمشاركة من سامر المصري وسليم صبري وعبد المنعم عمايري.

وفي عام 2004 أخرج الراحل مسلسل “شخصيات على ورق”، من بطولة سليم كلاس وعمر حجو ورندة مرعشلي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة