fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الزعامة الهلالية تختتم موسم العرب الأجمل

ع ع ع

عروة قنواتي

شهر واحد يفصلنا عن العام الجديد 2020 وعن تحدياته الرياضية الممتعة، وخصوصًا أن بطولة الأمم الأوروبية ستكون الضيف الأثقل والأجمل للعام الجديد برفقة كوبا أمريكا وتصفيات كأس العالم.

في هذا الشهر تكثر مواد ومواضيع البانوراما في استعراض واسترجاع لشريط الأحداث الرياضية خلال العام 2019. أشهر مليئة بالمنافسات والمسابقات سجلت بها كرة القدم العربية بمنتخباتها وأنديتها ونجومها رقمًا مميزًا في مختلف البطولات، كان آخرها زعيم الكرة السعودية نادي الهلال العائد إلى منصات التتويج الآسيوية لأول مرة بعد 19 عامًا من الغياب والجفاف.

وقد سجل الحضور العربي الاسم الأهم في استضافة الأحداث الرياضية القارية، كما كان في جمهورية مصر العربية التي استضافت كأس الأمم الإفريقية للرجال، ونسخة أمم إفريقيا تحت 23 عامًا، المؤهلة لأولمبياد طوكيو، ودولة قطر التي استضافت كأس أمم آسيا للرجال، وتستعد الآن لاستضافة كأس العالم للأندية بعد أيام.

الكرة العربية توجت إنجازاتها عبر الكونفدرالية الإفريقية وقمصان أبناء نادي الزمالك المصري وكأس الاتحاد الآسيوي الذي ذهب للخزائن اللبنانية من بوابة نادي العهد، ولقب دوري أبطال إفريقيا الذي أثار الجدل والتناحر بين الوداد البيضاوي المغربي والرجاء التونسي، ليرتمي في أحضان أبناء باب سويقة التوانسة بأحكام وقرارات قارية ودولية.

أما في صراع المنتخبات فقد أجهز المنتخب الجزائري على خصومه واعتلى المنصة الأغلى بطلًا لأمم إفريقيا على الأرض المصرية، مدونًا أسماء بلماضي ومحرز وبونجاح وابن ناصر بأحرف من نور، كذلك فعل المنتخب القطري الذي أرعب آسيا وضرب محركات المنتخب الياباني في نهائي كأس آسيا، مسجلًا أول ألقابه الآسيوية.

ولأن حركة المنتخبات والأندية والفرق لا تكتمل إلا بنجومها.. لم يغب اسم محمد صلاح عن الصحافة وعن الأذهان والنقد طوال العام، وهو الذي طار مع كوكبة ليفربول العالمية، منتزعًا لقب دوري أبطال أوروبا للعام 2019 أمام توتنهام، وكذلك فعل الجزائري رياض محرز بوجوده ضمن تشكيلة المان سيتي وتتويجهم أبطالًا للدوري الإنكليزي للسنة الثانية على التوالي وبفارق نقطة واحدة عن ليفربول.

أسماء حكيم زياش ومزراوي ويوسف النصيري كادت أن تصنع المفاجأة وتوجد في نهائي الشامبيونز ليغ الأوروبي، لولا الدقائق القاتلة في مباراة توتنهام وأياكس أمستردام، إلا أن هذه الأسماء نالت الاحترام والإعجاب لما فعلته ضمن الكوكبة الهولندية بإقصاء أكبر الأندية في رحلة دوري الأبطال وعلى رأسهم ريال مدريد ويوفنتوس.

أردت أن أترك بعض الأسطر لنادي الهلال السعودي بإنجازه الأخير والأغلى، على حساب أوراوا ريد الياباني وداخل ملعبه، عندما سجل الثنائية واستحق لقب دوري أبطال آسيا، مباراة للذكرى ولحظات من المتعة الكروية قدمها فريق الهلال الذي كان زعيم آسيا يومًا ما ويبدو أنه يخطط للعودة إلى هذا اللقب بعد طول انتظار من عشاقه.

سلة الإنجازات العربية أسماء وأندية ومنتخبات ومشاركات واستضافات لا تكفيها زاوية رياضية، إلا أننا نعد أنفسنا قبل القراء بشغف الكتابة والتحفيز لهذه الإنجازات لطالما استمرت وسجلت أرقامها وألقابها في ميادين الخصوم في كل المسابقات الدولية، أملًا بأن يكون المونديال المقبل 2022 نافذة مستحقة لعبور المنتخبات العربية دور المجموعات والدور الثاني إلى صراع الكبار والمنتخبات الأرقى في العالم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة