fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

بينها مهرجان عربي واحد.. مسابقات تؤهل فيلمك القصير لدخول “الأوسكار”

تمثال الأوسكار (variety)

تمثال الأوسكار (variety)

ع ع ع

يسعى صناع الأفلام القصيرة حول العالم للمشاركة في المهرجانات السينمائية الدولية، لنشر أفلامهم وتسويق اسمهم في عالم صناعة الأفلام ومحاولة الحصول على تمويل لأفلامهم الجديدة.

ووضعت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة (أوسكار)، قائمة بالمهرجانات التي تؤهل الأفلام المشاركة فيها لدخول “الأوسكار”.

ويمكن الاطلاع على القائمة الكاملة من الموقع الرسمي للأكاديمية.

وأعلن مدير مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الكاتب والمنتج محمد حفظي، في 24 من تشرين الثاني الحالي، أن مهرجان القاهرة صار أحد هذه المهرجانات، وهو المهرجان العربي الثاني المؤهل لـ”الأوسكار”، بعد مهرجان دبي السينمائي.

وتوقف مهرجان دبي السينمائي منذ العام 2017، وكان مقررًا إقامته هذا العام 2019، قبل أن يتم تأجيله ثانية، ليصبح مهرجان القاهرة حاليًا هو المهرجان العربي الوحيد الذي يمنح الأفلام الترشح لـ”الأوسكار”.

ما المهرجانات التي ترشح الفيلم لدخول “الأوسكار”؟

يشترط في البداية أن يحصل الفيلم على الجائزة الأولى في المهرجان الذي يشارك فيه حتى يترشح لـ”الأوسكار”.

هناك أكثر من 80 مهرجانًا سينمائيًا حول العالم ترشح الأفلام التي دخلت إليها لـ”الأوسكار”.

وتتوزع معظم هذه المهرجانات بين الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية.

وتوجد أيضًا مهرجانات في البرازيل واليابان.

اثنان في إيطاليا.. أبرزهما “البندقية”

يوجد مهرجانان في إيطاليا يرشحان الأفلام الفائزة لدخول “الأوسكار”، هما “جوائز الأكاديمية الإيطالية للسينما” ومهرجان “البندقية”.

ويعد مهرجان البندقية، أحد أهم مهرجانات الأفلام في العالم، إلى جانب مهرجاني “كان” الفرنسي، و”برلين” الألماني.

أسس المهرجان للمرة الأولى في عام 1932، ويبدأ في آخر آب وأول أيلول من كل عام.

خمسة في فرنسا.. أبرزها “كان”

خمسة مهرجانات سينمائية فرنسية ترشح الفائزين بجوائزها إلى “الأوسكار”، وهي “جوائز الأكاديمية الفرنسية للسينما والتكنولوجيا”، و”سيزار”، ومهرجان أفلام الإنيميشن الدولي، ومهرجان “كان” الدولي”، ومهرجان “كليرمو” الدولي للأفلام القصيرة.

ويعد مهرجان “كان” واحدًا من أبرز المهرجانات العالمية، وانطلقت دورته الأولى عام 1946، ويقام في أيار من كل عام في قصر المهرجانات في شارع “لا كروازيت”.

خمسة في ألمانيا.. أبرزها “برلين”

تملك ألمانيا خمسة مهرجانات يرشح حاملو جوائزها أفلامهم لـ”الأوسكار”.

المهرجانات هي: “جائزة الفيلم الألماني القصير”، ومهرجان “لايبزينغ الدولي للأفلام الوثائقية والأنيميشن”، ومهرجان “برلين السينمائي الدولي”، ومهرجان “أوبراهاوسن السينمائي للفيلم القصير”، ومهرجان “شتوتغارت لأفلام الإنيميشن”.

وبدأ مهرجان “برلين”، للمرة الأولى في عام 1951، ويقام من 9 حتى 19 من شباط كل عام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة