fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تيسلا” وسيارتها “المتينة” في ورطة

ع ع ع

عنب بلدي – عماد نفيسة

تعرضت شركة “تيسلا”، المتخصصة في إنتاج السيارات الكهربائية، لموقف شديد الحرج خلال كشف المدير التنفيذي للشركة، إيلون ماسك، عن سيارة “سايبرتراك” كأول سيارة “مصفحة” تنتجها الشركة.

وبحسب ما قالته الشركة، فإن السيارة مخصصة للعمل في الظروف القاسية، وتتميز بهيكل معدني صلب مقاوم للرصاص، بالإضافة إلى الزجاج الصلب.

الزجاج تعرض للكسر عند اختباره أمام الجمهور، حين طلب ماسك استعراض قوة صلابته، وضُربت السيارة بمطرقة ثقيلة ورُميت كرة معدنية على زجاج السيارة، ما أدى إلى انكساره على الفور، وسط دهشة وضحكات الجمهور، وفشلت الغاية من رمي الكرة المعدنية في إثبات أن الزجاج غير قابل للكسر.

التجربة الفاشلة جذبت اهتمام الإعلام، وطرحت الكثير من الأسئلة حول متانة السيارة ومصداقية كلام الشركة، حول قوة هيكل السيارة ككل، وكيف لشركة بحجم “تيسلا” أن تقع في مثل هذا الموقف في حفل منظم من قبلها.

ما هي “تيسلا”؟

هي شركة متخصصة في صناعة السيارات الكهربائية، وتعتبر أكبر الفاعلين في هذا المجال، يقع مقرها في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتنتج سيارات كهربائية من نوع “سيدان”، وهو ما يعطيها شهرة عالمية، إضافة إلى عملها في إنتاج بطاريات الليثيوم.

أُسست عام 2003 وحازت على عدة جوائز حول العالم ومن بينها جائزة “سيارة العام” في عام 2013، وباعت نحو 500 ألف سيارة حول العالم حتى عام 2019، ووصلت عدد محطات الشحن السريع (لتزويد السيارة بالكهرباء) إلى 1043 محطة حول العالم.

كما تخطط الشركة لإنتاج شاحنات وحافلات كهربائية ذاتية القيادة.

مواصفات “سايبرتراك”

يبلغ سعر السيارة المصفحة “سايبرتراك” 40 ألف دولار أمريكي، وكان من المقرر أن يبدأ إنتاجها في عام 2021، وتصل سرعتها إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 2.6 ثانية، وتستطيع قطع مسافة 400 كيلومتر، في الشحنة الواحدة، بحسب مدير الشركة.

فشل العرض الذي قامت به “تيسلا” جعل موعد إطلاق السيارة مدعاة للشك، ولم يعرف بعد ماذا ستفعل الشركة لتجاوز هذا الخطأ، وتصحيح ثقة زبائنها، الذين ينتظرون هذه السيارة “المصفحة والآمنة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة