fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“شام القابضة” تطرح أسهم “الغريواتي” للبيع

رجل الأعمال السوري زهير الغريواتي - 12 تشرين الأول 2017 (المصدر Syria NEWS)

ع ع ع

أعلنت شركة “شام القابضة” عن عزمها بيع أسهم “شركة أبناء زهير الغريواتي” من حصة الشركة في مزاد علني.

وبينت الشركة في بيان صادر عنها أمس، الثلاثاء 19 من تشرين الثاني، أنها ستبيع نحو ثلاثة ملايين و90 ألفًا من أسهم “شركة الغريواتي”، موضحة أن الشركة “تخلفت عن تسديد قيمة القسط الخامس من أسهمها لشركة شام القابضة”، بحسب ما ذكره موقع “الاقتصادي“.

وتعد أسهم “شركة أبناء زهير الغريواتي” هي الخامسة التي طرحت للبيع، بعد أن أقدمت “شام القابضة” في 28 من شباط 2018، على بيع 17 مليونًا و740 ألفًا و843 سهمًا، تعود إلى أربعة مساهمين، أبرزهم محمد وخالد سماوي والصناعي محمود فرزات.

وأوضحت الشركة حينها أن سبب البيع يعود إلى تخلف المساهمين الأربعة عن تسديد القسط الرابع من أسهم الشركة.

وحدد بيان الشركة أن المزاد العلني الخاص ببيع أسهم “شركة الغريواتي” سيتم في مكتب “شركة عمريت للاستثمار والتطوير السياحي”.

وتعود 51% من أسهم شركة “عمريت” إلى رجل الأعمال السوري، رامي مخلوف.

وأضاف البيان أن الإشراف على عملية بيع أسهم الشركة المذكورة سيتم من قبل دائرة التنفيذ المدني بدمشق، لكنه لم يحدد موعدًا لعقد المزاد العلني.

طرح الشركة أسهم عدد من مساهميها للبيع يثير تساؤلًا حول البديل المحتمل في شراء الأسهم المعروضة، خاصة أن الشركة بررت خطوتها في أن المساهمين الذين عُرضت أسهمهم للبيع يقيمون خارج سوريا منذ السنوات الأولى للحرب فيها.

وكانت “وزارة المالية” في حكومة النظام السوري قد أصدرت، في تشرين الأول من عام 2017، قرارًا يقضي بالحجز الاحتياطي على جميع الممتلكات العائدة لرجل الأعمال السوري، زهير الغريواتي، وعائلته داخل سوريا.

وتضمن القرار الصادر آنذاك حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لزهير الغريواتي، الذي غادر سوريا عام 2012 إلى دولة الإمارات، وعشرة من أفراد عائلته.

ويعد الغريواتي أبرز الحائزين على وكالات تجارية في تصنيع السيارات مثل لاند روفر، جاكوار، فورد، كيا، ميركوري، لنكولن، إضافة إلى حصوله على وكالة شركة “إل جي” الكورية العالمية للإلكترونيات المنزلية.

“شركة شام القابضة” أُسست بتزكية من نائب الشؤون الاقتصادية لرئيس مجلس الوزراء الأسبق، عبد الله الدردري، عام 2007، برأس مال قدر بنحو 350 مليون دولار، وبعضوية نحو 70 مساهمًا، وضمت أبرز الصناعيين ورجال الأعمال السوريين، من بينهم زهير الغريواتي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة